سلطت غرفة الجنح  بمجلس قضاء تبسة نهاية الأسبوع الماضي عقوبة 8 أشهر حبسا نافذا  و50 ألف دج غرامة في حق رئيس جمعية محلية بتهمة نشر أخبار كاذبة مست بالآداب والأخلاق العامة ضد والي ولاية تبسة  عبر صفحات التواصل الاجتماعي ” الفايس بوك ” حيث مست هذه الأخبار العارية من الصحة الحياة الشخصية الخاصة للمسؤول الأول في الولاية وكان متهم قضية الحال قد تم توقيفه من طرف فرقة محاربة الجريمة الالكترونية لأمن ولاية تبسة وبعد التحقيق أحيل مباشرة أمام قاضي المثول الفوري لدى محكمة تبسة أين تمت إدانته بعام حبسا نافذا وبعد الاستئناف المقدم من طرف المتهم وممثل الحق العام تم نهاية الأسبوع الماضي إحالته أمام محكمة الاستئناف بمجلس قضاء تبسة حيث وجه له  رئيس الجلسة العديد من الأسئلة ومنها تطرقه لأخبار عارية من الصحة  تسيء لاطار سام في الدولة . 
 هواري غريب