عمليات تجميلية ومعالجة التشوهات الخلقية بغرداية
أشرف فريق طبي من المركز الإستشفائي الجامعي  بالدويرة ( الجزائر-العاصمة) بمستشفى الشهيد الدكتور  “ترشين إبراهيم” بغرداية سلسلة من العمليات في جراحة التجميل ومعالجة التشوهات  الخلقية   وعلاج آثار الحروق وفي جراحة الفك   وذلك في إطار برنامج التوأمة  بين المستشفيات .
ويجري هذا الطاقم الطبي الذي يتشكل من أخصائيين (جراحي التجميل والحروق  وإصابات العظام) طيلة أربعة أيام وبدعم من أطباء محليين   عمليات مختصة في  جراحة التجميل والترميم لفائدة أشخاص يعانون من تشوهات خلقية   ضحايا الصدمات    أو آثار الحروق   وسرطان الجلد والندوب   مثلما أوضح ل”وأج” البروفيسور  فريد زياني من المركز الإستشفائي الجامعي بالدويرة.
وترمي هذه المبادرة الطبية إلى علاج التعقيدات وإعادة تجميل صورة شخص كان  ضحية حادث أو تشوهات خلقية   وتدعيم التكوين الطبي للممارسين والشبه الطبي  المحليين بما يسمح بتكفل أفضل بالمرضى   وفقا لذات الإطار الطبي . وتسمح أيضا بتبادل المعارف والكفاءات حول هذا الطب التجديدي والترميمي    ومناقشة مشاكل أخرى تخص الصحة العمومية   على غرار الجراحة العامة   والتقرحات    إستنادا لما ذكرت من جهتها الدكتورة حفيظة كيسمون من ذات الهيئة الإستشفائية    لافتة إلى أن الجراحة الترميمية حققت تقدما و إنجازات في بلادنا.
وأشارت الدكتورة كيسمون “أن الجراحة الترميمية ليست بجراحة كمالية   لكنها  تمنح حلولا ملائمة للذين يعانون من تشوهات جسدية تؤثر سلبا في نوعية حياتهم  النفسية والإجتماعية “. وسيستفيد ما لا يقل من 300 مريضا من مختلف مدن ولاية غرداية والولايات  المجاورة مجانا من تشخيص وفحوصات طبية مختصة وعمليات جراحية   وتكفل طبي مناسب  من قبل ذات الطاقم الطبي   كما أفاد به مدير مستشفى الشهيد الدكتور ترشين  إبراهيم بغرداية بهاز بشير.