اوقفت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسكيكدة شخص قام بالنصب والاحتيال وانتحال صفة ضابط في الدرك الوطني، بعد ان تقدم إلى الفرقة الإقليمية للدرك الوطني المسمى (ن ع) 63 سنة بائع مجوهرات لرفع شكوى من أجل النصب و الاحتيال ضد المسمى (ج ف) 42 سنة، حيث أكد بان الوقائع تعود إلى تاريخ السابع عشر من الشهر الماضي عند الساعة العاشرة و النصف صباحا أثناء مزاولته لعمله بمحله الكائن وسط مدينة سكيكدة، أين تقدم منه المشتكى منه مستغلا وجود بعض الزبائن النسوة وادعى بأنه نقيب بالدرك الوطني و يعمل بسكيكدة، حيث قام باختيار 03 أساور (مسايس) من الذهب المحلي المقدر ثمنها بـ(142000دج) وأعلمه بأنه سوف يقوم بأخذها إلى منزله الكائن وسط المدينة، من أجل اختيار إحداها من قبل زوجته، حيث قدم له صك بريدي على بياض و غير ممضي، و بعد فترة زمنية انتابت الضحية شكوك في أمر المشتكى منه وصفته أين قام بالبحث عنه في العنوان المبين على ظهر الصك البريدي إلا أنه لم يتوصل إلى أي شيء ليقوم بإخطار الفرقة المحلية.
وبعد فتح تحقيق تم التعرف على هوية المشتبه فيه وعنوانه الكائن ببلدية بن عزوز، أين اتضح أنه من ذوي السوابق القضائية ولا علاقة له بالوظائف السامية أو المؤسسات العسكرية، ليتم توقيفه ، في حين لم يتم استرجاع المسروقات ليتضح أنه قام ببيعها لأشخاص مجهولي الهوية.
لطفي.ع