تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر مؤخرا من  الإطاحة بشبكة دولية لتهريب السيارات حيث تم توقيف اثني عشر 12 شخصا مشتبها  فيه مع استرجاع 15 مركبة وضبط 32 ملف قاعدي مزوّر خاص بالتسجيل الأولي  للمركبات لمختلف الوكلاء,حسبما أفاد به اليوم الأحد بيان لذات الهيئة الأمنية  .وحسب البيان فإن القضية التي تتعلق بتكوين جمعية أشرار تحترف سرقة المركبات  والتزوير في المواصفات التقنية للمركبات واستعمال المزور في الملفات القاعدية  لتسجيل المركبات والتهريب الدولي للمركبات ومخالفة التشريع الجمركي والمشاركة  و الإخفاء أسفرت عن استرجاع خمسة عشر 15 مركبة محل سرقة وتهريب دولي فيما تبقى  22 مركبة محل بحث .وأبرز المصدر أنه تمّ في هذه القضية التي قامت بها فصيلة مكافحة تهريب  السيارات بالمقاطعة الغربية للشرطة القضائية بأمن ولاية الجزائر ضبط 32 ملفا  قاعديا مزوّرا خاصا بالتسجيل الأولي للمركبات لمختلف الوكلاء.وأضاف البيان أن الملفات المسترجعة تمّ إخفاءها ومن تمّ إتلافها وتمزيقها  جزئيا من طرف شركاء الشبكة من داخل بلدية تاجنانت ولاية ميلة, في حين بلغ عدد  أطراف القضية 71 شخصا.وقد تمّ تحديد وسماع 18 ضحية و 14 طرفا مسموع لفائدة التحقيق وتحديد هويّة 16  طرفا غير مسموع تم مشاركتهم في الجريمة ,مع ثبوت تورّط 23 طرفا في القضية و 9  منهم في حالة فرار, 2 موقوفين بمؤسسة إعادة التربية لجرائم أخرى.
ق.م