تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضـري الخارجي الثالث بعلي منجلي بأمن دائرة الخروب أمن قسنطينـة، في عمليات منفصلة من تفكيك أربع عصابات أشرار تم خلالها توقيف 08 أشخاص من بينهم فتاة، تورطوا في تكوين جمعيات أشرار لغرض الإعتداء لارتكاب جنايات ضد الأشخاص والسرقة وحمل أسلحة بيضاء محظورة دون مبرر شرعي والسرقة.  القضية الأولى تعود وقائعها لشكوى رسمية تقدم بها ضحيتين ضد مجهولين، قاموا بالاعتداء على أحدهما بواسطة أسلحة بيضاء وتجريده من ثلاثة هواتف نقالة، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 46000 دج ثم لاذوا بالفرار، و بتكثيف الأبحاث والتحريات تم تحديد هويتهما ليتم توقيفهما بمناطق مختلفة بأحياء المدينة الجديدة على منجلي بعد عرضهما على الضحيتين تعرفا عليهما من الوهلة الأولى مؤكدين أنهما نفس الشخصان الذين قاما بالاعتداء عليهما. القضية الثانية تعود وقائعها لنداء من قاعة البث والإرسال بعلي منجلي بخصوص شجار بأحد أحياء المدينة الجديدة، على الفور تم التدخل من قبل قوات الشرطة غلق جميع المنافذ اين اسفرت العملية على توقيف شخصين بحوزتهما أسلحة بيضاء محظورة تتمثل في سكين، ساطور ذو مقبض خشبي، سيف كبير تقليدي الصنع. والقضية الثالثة تعود وقائعها لدوريات لقوات الشرطة بالمدينة الجديدة علي منجلي، اين لفت انتباههم شخص مصاب على مستوى اليد اليسرى، بعد اقتياده لمقر المصلحة صرح أنه تعرض لسرقة هاتف نقال، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 10 ملايين سنتيم، ليتم مباشرة الأبحاث و التحريات و التي أثمرت بتحديد هوية المشتبه فيهما، و اللذان تم توقيفهما على مستوى أحد أحياء المدينة الجديدة وتحويلهما إلى مقر المصلحة المختصة، بعد عرضهما على الضحية تعرف عليهما من الوهلة الأولى مؤكدا أنهما نفس الشخصان الذين قاما بالاعتداء عليه. اما القضية الرابعة فتعود حيثياتها لدوريات لقوات الشرطة بإقليم الاختصاص والذي تزامن والدخول المدرسي ليتم توقيف شاب وفتاة كانت تبدو عليهما علامات الارتباك وبعد إخضاعهما لعملية التلمس الجسدي الوقائي تم العثور على خنجر من نوعOKAPI  وقارورة غاز مسيلة للدموع بجيب سروال أحدهما، ليتم تحويلهما إلى مقر المصلحة لاستكمال الإجراءات اللازمة.  حيث ان التحقيق المفتوح قاد الى تورط المشتبه فيها في قضية سرقة طالت هاتف نقال من نوع سامسونغ ومبلغ مالي يقدر بـ 31 مليون سنتيم من داخل مركبة وهي محل شكوى بذات الامن الحضري، وبعد الانتهاء من إنجاز ملفات إجراءات جزائية منفصلة كل ملف على حدي في حق المشتبه فيهم قدموا بموجبهم أمام النيابة المحلية.