سجلت شعبة صناعة الجلود  بولاية جيجل انخراط ازيد من 300 حرفي، وقد تم اختيار هذه الولاية ضمن برنامج التجمعات المهنية الذي تشرف عليه اللجنة الاوروربة اونيدي.
 و تولي غرفة الصناعات التقليدية  والحرف لولاية جيجل  مع مصالح التكوين المهني لحرفة صناعة الجلود تسعى من خلاله الى  الحفاظ على المكاسب التي حققها إلى حد ألان مجال صناعة الجلود كما ونوعا ، وهو الإنتاج الذي حاز على اهتمام على المستوى الوطني والإقليمي  والمتوسطي
 وقال مدير الصناعات التقليدية والحرف بولاية جيجل عبد الحق كرديد إن صناعة الجلود بجيجل حرفة متأصلة لا سيما في منطقة سيدي عبد العزيز أين ينشط أكثر من 300 حرفي في صناعة الجلود بالإضافة إلى توفر الولاية على مدبغتين اثنتين في الولاية وهو ما يوفر المادة الأولية ، ويعطي دفعا كبيرا للإنتاج، فصناعة الأحزمة بولاية جيجل على سبيل المثال يمثل 80 بالمائة من نسبة الإنتاج الوطني وكذا إنتاج الحقائب بكل أنواعها .
 المؤهلات الطبيعية والبشرية  مكنت من اختيار  ولاية جيجل  كولاية نموذجية في صناعة الجلود لتجسيد مشروع التجمعات  المهنية وهو المشروع الرابع على المستوى الوطني الذي سترعى تمويله لجنة اونيدي الأوروبية  للدفع بملف التكوين و الإنتاج والتسويق  في مجال الجلود