كشفت الإحصائيات الأخيرة التي قدمتها وزارة التضامن الوطني و الأسرة  وقضايا المرأة تقدم المرأة الجزائرية في سوق الشغل بنسبة 20.2%.

وأكدت وزيرة القطاع،”غنية الدالية” أن مخططات التنمية “أتاحت” للمرأة فرص العمل في قطاعات متعددة لاسيما القطاع العام، إذ عرف تواجدها في سوق الشغل تقدما ملحوظا قدر بنسبة 20,2 % من مجموع العاملين مقارنة بالسنوات الماضية.

وقالت الدالية بمناسبة الندوة الإقليمية للتوثيق والتخطيط الإستراتيجي حول “النوع الاجتماعي والتجارة”، بان مخططات التنمية بشكل عام و الاقتصادية خصوصا، “أتاحت للمرأة فرص العمل في قطاعات متعددة لاسيما القطاع العام، إذ عرف تواجدها تقدما ملحوظا في سوق الشغل بنسبة 20,2 % من مجموع العاملين المقدر بمليونين  و479 ألف امرأة عاملة من مجموع 12 مليون و 298 ألف من الفئة الناشطة، مقارنة بالسنوات الماضية أين كانت تشكل نسبة 5,2 % فقط من القوة العاملة”.

وأضافت أن الآليات وأجهزة الدعم “ساهمت في خلق مناصب الشغل في عدة وكالات منها تلك المكلفة بتطوير الاستثمار وبتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبدعم تشغيل الشباب%17,20 نساء مستفيدات وكذا صناديق التنمية الريفية والتأمين على البطالة %17,60 نساء مستفيدات.