كشفت دراسة يابانية حديثة أن مجرد التدريب الخفيف مثل التنزه سيرا أو اليوغا أو رياضة (تاي تشي), يكفي لتنشيط الذاكرة, ما يوفر وقاية ضد أمراض مثل الزهايمر.
وذكر باحثون من جامعة (تسوكوبا) اليابانية أن متطوعين حققوا نتائج طيبة في اختبارات للذاكرة بعد مشاركتهم لمدة عشر دقائق فقط في نشاط خفيف, حيث جعل الباحثون 36 متطوعا من أصحاء البدن في سن نحو 20 عاما يتدربون لمدة عشر دقائق على دراجة ثابتة, ثم قام هؤلاء بعدة واجبات مختلفة للذاكرة.
كما التقط الباحثون صورا لمخ بعض المتطوعين لمعرفة نشاط منطقة (الحصين) وهي المنطقة المسؤولة بشكل أساسي عن الذاكرة وهي جزء من النظام النطاقي.
وتوصلوا إلى أن الحركة الخفيفة تحفز منطقة (الحصين) وتحسن بذلك قدرات الذاكرة, وهذا مهم بشكل خاص لأن الفقدان العرضي للذاكرة يحدث مع أمراض كثيرة مثل الزهايمر.               
وبحسب باحثي الدراسة, يكفي مجرد القيام بتدريب رياضي على الدراجة الثابتة لزيادة الاتصال بين ما يعرف بالتلفيفة المسننة المسؤولة عن إنتاج الخلايا العصبية الجديدة طيلة حياة الشخص البالغ, وقشرة المخ, وكلما ازداد التواصل بين هاتين المنطقتين, تحسن أداء المتطوعين في اختبارات الذكاء حسبما أوضح الباحثون