احتضنت الجزائر، امس ، المنتدى الإقليمي للتنمية للبلدان العربية والورشة لإقليمية حول التكنولوجيا الجديدة،
المنتدى الذي ينظمه المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات، بناء على دعوة من وزارة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات و الرقمنة، يندرج في إطار “تنفيذ لوائح مؤتمر المندوبين المفوضين المنعقد ببوسان (جمهورية كوريا) سنة 2014 وطبقا للقرارات المصادق عليها خلال المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات المنعقد ببوينس آيرس (الأرجنتين) سنة 2017”.
ويرمي هذا المنتدى الإقليمي تحت شعار “تكنولوجيات الإعلام والاتصال في خدمة أهداف التنمية المستدامة: نحو تنفيذ مخرجات المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات-2017″، الى “تقييم التوجيهات الإستراتيجية للبرنامج العملياتي الإقليمي للفترة ما بين 2018-2021 بما في ذلك تنفيذ المبادرات الإقليمية الخمس التي تم اعتمادها خلال المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات”.
ويتعلق الأمر ب”البيئة والتغيرات المناخية والاتصالات في حالات الطوارئ وبناء الثقة والأمن في استخدام الاتصالات وتكنولوجيات الإعلام والاتصال والشمول المالي الرقمي وإنترنت الأشياء، المدن الذكية والبيانات الضخمة والابتكار وريادة الأعمال”.
كما سيتم تنظيم ورشة إقليمية حول التكنولوجيات الجديدة يومي 14 و 15 فيفري الجاري، حيث سيتم تناول “الجوانب المتصلة باعتماد وتنفيذ التكنولوجيات الجديدة مثل الجيل الخامس والحوسبة السحابية، وذلك بمشاركة ممثلي الاتحاد الدولي للاتصالات، جامعة الدول العربية، الإدارات العربية المكلفة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال، إضافة إلى أكاديميين وباحثين وفاعلين آخرين في هذا القطاع”.