تسخير أزيد من 6000 شرطيًا بولاية الجزائر على مستوى الأسواق
سخرت مصالح أمن ولاية الجزائر أزيد من 6000 شرطيًا  بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم من أجل تأمين مختلف المرافق العمومية على غرار  الأسواق والأقطاب التجارية و محطات نقل المسافرين بما فيها الميترو و التراموي  و كذا المساجد حسبما افاد به يوم الخميس بيان صادر عن خلية الاتصال و  العلاقات العامة لأمن ولاية الجزائر.
و تتمثل هذه الاجراءات التي اتخذتها مصالح أمن ولاية الجزائر عبر مختلف  أقاليمها الأمنية -يبرز البيان- في “تعزيز التشكيلات الأمنية المنظمة لحركات  المرور و المدعمة بالراجلين مع السهر على الحد من حوادث المرور بمختلف الطرقات 
بما فيها الطرق السريعة خصوص قبيل مواقيت الإفطار”. و تخص هذه الإجراءات كذلك ” تعزيز تواجد دوريات الدراجات النارية على مستوى  المحاور الكبرى للطرقات السريعة شرق -غرب مدعمة بفرق أمن الطرقات ناهيك عن  استعمال أجهزة قياس السرعة على مدار 24 ساعة على مستوى الطرق السريعة”-يضيف  ذات المصدر.
كما ستقوم مصالح أمن ولاية الجزائر ب”عمليات تطهيرية” بالتنسيق مع السلطات  المحلية و الشركاء المعنيين من أجل منع “الاحتلال غير الشرعي للطريق العام من  طرف الباعة غير الشرعيين و الباعة المتجولين”.