قصفت يوم امس المحكمة الابتدائية لجنايات مجلس قضاء تبسة بتسليط عقوبة الاعدام التي التمسها ممثل الحق العام في حق المتهم “ ج .م .ل “ بتهمة القتل العمدي مع سبق الاصرار والترصد .
حيث ان قضية الحال تعود الى يوم 17 افريل 2017 اثر شجار بين الضحية والحية محمد امين والمتهم جديات محمد لمين على خلفية ما يقوم به المتهم من قبل حيث ظل يعاكس شقيقة الضحية وسبق له قبل 3 اشهر طعن الضحية بالسلاح الابيض وأدين ب 3 بعامين حبسا نافذا ليعيد تكرار السيناريو هذه المرة امام بيت الضحية بتوجيه العديد من الطعانات القاتلة بالسلاح الابيض ” خنجر 3 نجوم ” على انحاء مختلفة من جسمه  وعند صراخ الضحية ” نزلت شقيقته من السكن العائلي بعمارة سكنية بحي او نوفمبر فوجدت شقيقها يتخبط في دمائه فنزعت خمارها ووضعتها على اماكن الاصابات ووضعت شقيقها الذي يعمل تاجر في بيع الملابس رفقة والده على صدرها في انتظار وصول سيارة الاسعاف إلا ان الضحية توفي مباشر عقب وصله الى المستشفى متأثر بالإصابات التي تعرض لها والتي اودت بحياته حسب تقرير الطبيب الشرعي ويوم المحاكمة حاول المتهم تضليل هيئة المحكمة ان اداة الجريمة هي قاظم الاظافر إلا ان الرئيس اكد له ان اداة الجريمة موجودة الان وهي امامه وتتمثل في سلاح ابيض من نوع خنجر 3 نجوم  وواصل المتهم تضليله للعدالة على اساس اصباته بمرض عقلي ووضع فه غر ابه بما يجري خلال اطوار المحاكمة وفي مرافعة دفاع الضحية  الاستاذ زوهير طوالبية اكد ان كل الادلة ثابتة وواضحة وضوح الشمس لتوفر نية القتل العمدي مع سبق الاصرار والترصد وهو نفس الطرح الذي ذهب اليه ممثل احق العام على توفر النية المبيتة للمتهم لقتل الضحية كما ان الادلة ثابتة والقرائن دامغة ومنها اعترافات المتهم صراحة انه تشاجر مع الضحية وطعنه لكن اليوم برواية جديدة للمتهم  ان اداة الجريمة  هي قاظم الاظافر لكن تصريحاته السابقة سلاح ابيض  وأداة الجريمة متواجدة اليوم امامنا ملتمسا توقيع عقوبة الاعدام وبعد مرافعات دفاع المتهم ال التمس من هيئة المحكمة اعادة تكييف القضية من جناية القتل العمدي مع سبق الاصرار والترصد الى جناية محاولة القتل العمدي وبعد عودة هيئة المحكمة من قاعة المداولات تم توقيع عقوبة الاعدام .
تبسة – الصريح
هواري غريب