أطاحت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بباتنة بعصابة مكونة من أربعة أشخاص اختصوا في تقليد أختام الدولة وتزوير وثائق ومحررات إدارية رسمية.

عملية التوقيف جاءت  بناء على معلومات مؤكدة تحصل عليها أفراد الفصيلة مفادها قيام أحد الأشخاص بتقليد وصناعة أختام الدولة بالتعاون مع شخص آخر يعمل كوسيط بينه وبين الزبائن بمدينة بريكة. استغلالا للمعلومة، تم إعداد خطة محكمة أفضت إلى ضبط المشتبه فيه “س.م”متلبسا بتسليم ثلاث أختام دائرية مقلدة عن مصالح الولاية، وأختام شخصية مستطيلة مقلدة وحامل أختام دائري ومستطيل الشكل للمشتبه فيه “ر.ب”، الذي قام بطلبها منه في وقت سابق لأحد الزبائن .

المشتبه فيه “س.م” وأثناء التحقيق معه أنكر علاقته بالمحجوزات إلا أن المشتبه فيه الثاني اعترف بحيازته للمحجوزات مؤكدا انه كان سيقوم بإعادة تسليمها لزبائنه. وبمواصلة التحقيق في القضية، عثر المحققون على أزيد من 35 صورة لمختلف أختام الدولة وصور لوثائق إدارية ومحررات رسمية مزورة على الحامل المغناطيسي والعديد من الرسائل النصية واردة للمشتبه فيه من أجل صناعة الأختام داخل جهاز الكمبيوتر الخاص به، كما أفضت التحقيقات إلى توقيف شخصين آخرين ويتعلق الآمر بكل من “س.ج” و”س.ر”.

بانتهاء إجراءات التحقيق تم تقديم المشتبه فيهم الأربعة أمام النيابة المحلية التي أمرت إيداعهم الحبس المؤقت.

مهمائي.أ