أوقفت الضبطية القضائية للأمن الحضري الرابع عشر بأمن قسنطينة، شخص يبلغ من العمر 44 سنة، لتورطه في قضية الشعوذة ومخالفة نشاط تجاري دون رخصة، عرض وبيع أعشاب غير صالحة للاستهلاك.
وقائع القضية تعود إلى معلومات تلقتها الضبطية القضائية للأمن الحضري الرابع عشر، تفيد باستغلال أحد الأشخاص المشبوهين لمسكنه بحي بومرزوق، في ممارسة الرقية الشرعية مقابل مبالغ مالية وترويج و بيع منتوجات وأعشاب طبية، على أساس أنها طاردة للأرواح الشريرة، ويستعمل جهاز تشغيل الأقراص الصلبة (CD) لبث الرقية الصوتية المسجلة.
التحريات والأبحاث التي باشرتها المصلحة أثمرت بتحديد هوية الشخص المشتبه فيه ومقر إقامته بالتحديد، ليتم على الفور مداهمة المكان وتفتيشه بإذن صادر من السلطة المختصة، العملية مكنت من توقيف المعني في حالة تلبس بمقر إقامته وهو بصدد ممارسة طقوسه على زبونين، كما مكنت عملية التفتيش للمكان من حجز الأغراض والوسائل المستغلة في عملية الشعوذة، بالإضافة إلى علب تحتوي على (أعشاب وعقاقير و علب معبأة بالعسل و صابون)، ليتم تحويل المعني إلى مقر المصلحة لاستكمال الإجراءات القانونية. 
واستمرارا في التحقيق المفتوح تم عرض المحجوزات على الخبرة العلمية بالمخبر الجهوي للشرطة بالشرق قسنطينة بينت أنها غير صالحة للاستهلاك بسبب غياب الوسم على المنتوج، وكذا انتهاء صلاحية بعض منها، وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق تم إنجاز ملفات إجراءات جزائية قدم بموجبها المعني أمام النيابة المحلية.
لطفي.ع