تمكنت قوات الشرطة بأمن دائرة قايس بأمن ولاية خنشلة، من توقيف جمعية أشرار في قضية التجمهر المسلح والتحريض على التجمهر والإخلال بالنظام العام والمساس بالسكينة والتهديد بواسطة أسلحة بيضاء وقطع الطريق العام. حيثيات القضية تعود لتلقي مصالح  الأمن بدائرة قايس مكالمة هاتفية ليلة أول أمس تتضمن طلب تدخل على مستوى حي 544 مسكنا ببلدية قايس لوقوع شجار بين مجموعتين من الأشخاص مسبوقين قضائيا، مدججين بمختلف الأسلحة البيضاء، حيث قاموا بغلق الطريق الثانوي على مستوى ذات الحي بواسطة حجارة، لتتدخل على إثر ذلك مصالح أمن دائرة قايس، التي تمكنت من توقيف جميع المتورطين الذين شاركوا في  هذا الجرم الذين تتراوح أعمارهم بين العقد الثاني والثالث من العمر مع تحويلهم إلى مقر أمن الدائرة.

وبعد استكمال إجراءات التحقيق في القضية، اتضح بأن سبب إقدام مجموعة من الشباب على الإخلال بالنظام العام و المساس بالسكينة العامة يعود إلى مشاجرة وقعت بين مجموعة من المسبوقين قضائيا مع نظرائهم من المسبوقين قضائيا، تم إنجاز ملف جزائي ضد المشتبه فيهم، أين أصدر أمر إيداع في حق خمسة أشخاص مشتبه فيهم عن تهمة جنايتي تكوين جمعية أشرار.

سهام بوغديري