مخطط لحماية أزيد من 5000 هكتار من المساحات الغابية بالعاصمة
إنطلق أول أمس بالجزائر العاصمة مخطط  الوقاية من حرائق الغابات للموسم الصيفي 2017 وذلك في إطار تفعيل إجراءات  حماية أزيد من 5000 هكتار من المساحات الغابية ووقايتها من الحرائق  بالعاصمة،حسبما أفاد به رئيس حماية الثروتين النباتية و الحيوانية بمحافظة  الغابات لولاية الجزائر .وأوضح السيد لعراس كمال أن مخطط  الوقاية من حرائق الغابات لهذه السنة  يتضمن تعبئة كافة الإمكانيات البشرية والمادية لمكافحة والوقاية من الحرائق  وذلك بالتنسيق بين قطاعات الغابات والحماية المدنية وغيرها من المصالح  الولائية .و في هذا الصدد شرعت مصالح محافظة الغابات لولاية الجزائر منذ فترة في  التحضيرات الخاصة بحملة الوقاية من حرائق الغابات التي تمتد من الفاتح يونيو  إلى 31 أكتوبر القادم  و تنفيذ عمليات مكثفة تخص أشغال الصيانة وتنظيف وتقليم  الحواف وتهيئة المسالك على مستوى الغابات الكبرى بالعاصمة .  ولفت السيد لعراس  أن اشغال التهيئة والصيانة الدورية على مستوى المسالك الغابية الحضرية يندرج  ضمن المخطط الأخضر الممتد إلى غاية 2029 والهدف منها هو جعلها “سالكة” و ضمان  أفضل دخول لمختلف المناطق الغابية في حالات الحرائق  لحماية أزيد من 5000  هكتار من المساحات الغابية وتقليص حصيلة الحرائق المسجلة سنة 2016 .وقد سخرت السلطات لتنفيذ المخطط  لهذه السنة 3 فرق مشكلة من أزيد من 70 عون  للتدخل السريع يعملون وفق نظام المداومة (ليلا ونهارا) لرصد ومجابهة بؤر  الحرائق ويتمركزن خصوصا بالجهة الغربية التي تضم أكبر نسبة من الغطاء النباتي  على غرار غابات “الوئام ” ببن عكنون و “بوشاوي” و”باينام” و”مقطع خيرة”  يقول  المصدر. و تم تزويد تلك الفرق بالمعدات اللازمة للتدخل السريع الفعال كمركبات  رباعية الدفع مجهزة بصهاريج للتدخل الأولي  قبل وصول النجدة من مصالح الحماية  المدنية التي تتمركز وحدات منها على مستوى النقاط الغابية الحساسة التي تشهد  عادة حرائق سنويا أهمها غابة باينام ومقطع خيرة وبن عكنون .كما تم تسخير شاحنات ذات صهاريج للإطفاء موزعة عبر مقرات الفرق المشار اليها  علاوة على تخصيص عشرات نقاط للتزود بالمياه بكل المساحات الغابية الكبرى  بالولاية فضلا على اتخاذ عدة إجراءات كتعميم الأجهزة اللاسلكية لتسهيل عمليات  الاتصال عبر 4 مقاطعات غابية بالعاصمة ونجاعة التدخل الفوري– يضيف المصدر– .