خطف الموت صبية تبلغ من العمر عام ونصف بعد سقوطها من الطابق الثاني من المنزل العائلي بمدينة ششار أين ارتطم رأسها وجسدها النحيف  على الأرض محدثا لها نزيفا وكسورا في كامل جسدها قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة أين تم نقلها وعلى جناح السرعة إلى مستشفى الشهيد السعدي معمر ونظرا لحالتها الحرجة والخطيرة تم تحويلها  إلى المستشفى الجامعي الشهيد بن فليس التوهامي  بباتنة أين مكثت أزيد من 24 ساعة  بالغرفة العناية المركزة في محاولة لإنقاذها وإسعافها إلا أن الأجل  كان سباقا وتوفيت متأثرة بجروحها وكسورها .

محمد عراب