أشرف، أول أمس وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري  شريف عماري  على افتتاح الجامعة الصيفية الأولى للاتحاد الوطني للمهندسين الزراعيين بجامعه الشاذلي بن جديد بالطارف.

أين صرح  الوزير، أن قطاع الفلاحة خلال الستة الأشهر الأخيرة يشهد انطلاقة وتيرة عمل وإنتاج وهذا بمجهودات الفلاحين والصيادين وكل الفاعلين في القطاع،  حيث كان هناك استقرار في الأسعار وهذا راجع إلي وفرة المنتوج والإجراءات الخاصة بتسهيل الطاقات الإنتاجية وتنويع الاقتصاد  الوطني، كما كشف أنه  خلال السنة الجارية تم إنتاج 12 مليون قنطار من الطماطم الصناعية وأن الكمية المتوفرة تسجل فائضا سيتم تصديره إلي الخارج.

كما أكد وزير الفلاحة على ضرورة مواصلة الجهود لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مختلف المنتوجات الفلاحية، لاسيما الحبوب بالإضافة إلى تهيئة كل الظروف الملائمة بالتنسيق مع كافة الفاعلين الأساسيين من أجل رفع القدرات والتحكم في التقنيات الحديثة في المسارات التقنينية لإنتاج أهم المحاصيل الإستراتيجية،  كما أشرف على إمضاء عدة اتفاقيات بين الاتحاد الوطني المهندسيين الزراعيين و الشركاء الاقتصاديين منها الغرفة الوطنية للصيد البحري وتربية المائيات والغرفة الوطنية الفلاحة والمكتب الوطني للدراسات الخاصة بالتنمية الريفية ومجمع الهندسة الريفية  منظمة الأغذية الزراعية  وكذلك الحظيرة الوطنية للقالة وهذه الاتفاقيات ستعود بالنفع على المهندسيين.

  وواصل وزير الفلاحة شريف عماري  زيارته إلى بلدية بوقوس الحدودية  لمعاينة ورشة استغلال الثروة الغابية وعملية جني الفلين  بمنطقة الغرة. كما كان له لقاء مع الشباب القاطن في المحيط الغابي لبلدية بوقوس الحدودية واستمع مباشرة ﻹانشغالاتهم و أعطى تعليمات لمسؤولي إدارة الغابات ومؤسسة الهندسة الريفية بتأطير  الشباب في الاستثمار المدروس من خلال فتح مشاريع مصغرة لهم كاستغلال النباتات العطرية، وإدماجهم تدريجيا نظرا للخبرة التي يتمتع بها السكان، في عمليات جني الفلين وقد اختتم زيارته لولاية الطارف بتدشين مصنع المصبرات الغذائية ببلدية البسباس.

الطارف – الصريح

ام دوادي الفهد