علم،  من  نائب مدير ذات الجامعة للعلاقات الخارجية الأستاذة، نوال عبد اللطيف مامي، جامعة محمد لمين دباغين “سطيف 2”  أن هذه الأخيرة توجت بشهادة”الاعتراف بالامتياز”  من طرف الاتحاد الأوروبي .

و أوضحت ذات المسؤولة،  أن جامعة محمد لمين دباغين سطيف 2 قد  تحصلت على شهادة “الاعتراف بالامتياز” من طرف الاتحاد الأوروبي نظير تنسيقها  المغاربي لمشروع “أبدام” (المقاربة المبنية على الحقوق في التعليم العالي في  بلدان المغرب العربي) المنسق أوروبيا كذلك من طرف جامعة لاريوخا الإسبانية .

و أضافت المتحدثة أن هذا المشروع العلمي الذي نسقته جامعة محمد لمين دباغين  سطيف 2 بين الجزائر و تونس و المغرب في الفترة الممتدة من بداية السنة  الجامعية 2017 إلى غاية نهاية السنة الجامعية 2019 ، قد توج كذلك بمشروع دراسي  متخصص في “المقاربة المبنية على حقوق الإنسان”، سيتم تدريسه في كل من جامعة  محمد لمين دباغين بسطيف و جامعة بيرغامو الإيطالية ابتداء من السنة الجامعية  المقبلة.

و وفقا لنفس المصدر ،  فإن هذه التدابير العلمية تندرج في إطار مشروع بحث دولي  جديد يسمى “برانات” (الوقاية من التطرف و محاربة الإرهاب و تشجيع الإدماج  الاجتماعي ).

للإشارة فإن مشروع “أبدام” سمح بتكوين 115 أستاذا مكونا كلهم من جامعة محمد لمين دباغين (سطيف 2) خلال سنتي 2017 و 2019 أطره أساتذة من إسبانيا و إيطاليا  و سويسرا ضمن سياسة المرافقة البيداغوجية.

ق.ث