ناشدأولياء الرياضيين  بحي عين اعلام التابعة إداريا لبلدية الذرعان ولاية الطارف مدير الشبيبة والرياضة ووالى ولاية الطارف  للتدخل العاجل من أجل وضع حد للإهمال الذي وصلت إليه القاعة متعددة الرياضات بحي عين أعلام والتى تحولت إلى مقهى تمارس فيه جميع الأفات الإجتماعية وحسب تصريح بعض أولياء الرياضيين الذين إتصلوا “بالصريح ” أن المكان أصبح غير أمن  على أبنائهم الذين يمارسون نشاطاتهم الرياضية بالقاعة ، كما يطالبون بالإفراج عن العتاد للرياضيين والذي يعد بالملايير وتعرض إلى الإتلاف دون الإستفادة منه ويعتبرون هذا إهدار للمال العام  ، كما يحملون المسؤول عن القاعة مسؤولية السماح للغرباء بالمبيت فيها ،وزيادة عن ذلك غياب الإنارة وكثرة الأوساخ المنتشرة بداخل وخارج القاعة والتى شوهت وجه القاعة ،وغياب شروط النظافة لأن القاعة لايوجد بها مرافق النظافة ودورات المياه ،كما صرح لنا بعض الرياضيين  أن القاعة غير صالحة للمارسة الرياضة وأنهم راسلوا مديرية الشبيبة الرياضة عدة مرات لكن دون جدوى علما أن حي عين اعلام الذي توجد به أكبر كثافة سكانية بدائرة الذرعان ويفوق تعداد السكان 20 ألف نسمة ويعرف الحي إنتشارا كبيرا للجريمة والمتاجرة بالمخذرات بالرغم من المجهودات التى تقوم بها المصالح الأمنية إلا أن هذا لا يكفى ، الرياضيين بحي عين اعلام يطالبون بمنحهم تسيير هذه القاعة الرياضية من أجل الحفاظ عليها وكذلك إستقطاب أكبر عدد من شباب الحي وإبعادهم عن أوكار الفساد ،كما يناشد أولياء الرياضيين والى الولاية محمد بلكاتب من أجل الوقوف على الوضعية المزرية التى إلت إليها القاعة المتعددة الرياضات بعين اعلام والتدخل العاجل .
ام دوادي الفهد