يناشد سكان الثكنة  القديمة بقالمة السلطات المعنية بالتدخل  من أجل إيجاد حل لوضعيتهم المزرية لاسيما بعد إخراجهم للشارع وإخلاء المنازل التي كانوا يشغلونها منذ سنوات بالقوة العمومية ، السكنات التي رحلوا إليها من قبل ، حسب مصادرنا مؤقتا ، لكن يقول هؤلاء وبالرغم من أننا لا نملك سكنات نحتمي تحتها من قر الشتاء وحر الصيف ، جاء اليوم الذي أُرغمنا فيه على الخروج من تلك المنازل دون رحمة أو شفقة معتبرين أن القرار غير منطقي خاصة وأنه جاء في فصل الشتاء الذي تم فيه رمينا في الشارع رفقة أبنائنا وأثاثنا ، هؤلاء المُرحلين طالبوا القائمة الأولى على الجهاز التنفيذي بقالمة السيدة فاطمة الزهراء رايس بالتدخل العاجل وإيجاد حل لوضعيتهم التي قالوا عنها أنها غير مبقولة تماما مطالبين بإيجاد حل سريع من شأنه أن يُجنّبهم الكثير من المتاعب مع فصل الشتاء .
نبيل-ب