تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضري الخامس عشر بأمن ولاية قسنطينة في إطار مكافحة الإتجار غير المشروع بالمخدرات و المهلوسات من توقيف  ثلاثيني لتورطه في قضية حيازة مؤثرات عقلية قصد المتاجرة ،حيثيات القضية تعود الى  بداية الشهر الجاري اثر دوريات راجلة لعناصر الشرطة التابعين للأمن الحضري الخامس عشر على مستوى سوق شعبي ، لفت انتباههم شخص يقوم بالمتاجرة بالحبوب المهلوسة ليتم توقيفه و بعد اخضاعه لعملية التفتيش عثر بحوزته على 18 قرص مهلوس من نوع باركيديل 5 ملغ ومقصين ليتم تحويله الى مقر المصلحة أين فتح تحقيق .

في ذات السياق عالجت فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة إبن زياد قضية  تعود حيثياتها الى بداية الشهر الجاري  على اثر معلومات تلقتها ذات المصلحة بخصوص قيام أحد الأشخاص بترويج المخدرات ، على الفور باشرت قوات الشرطة تحرياتها وهذا استغلالا للمعطيات المتحصل عليها تم تحديد هوية المشبه فيه و مكان نشاطه ، ليتم توقيفه و باخضاعه لعملية التفتيش عثر بحوزته  ما يقارب 3 غرام من المخذر ات ، ليتم تحويله الى مقر المصلحة أين تم فتح تحقيق .

 التحريات أثمرت أيضا بحجز كمية أخرى من  المخدرات قدر وزنها بـ58 غرام كانت مخبأة بإحكام بمسكنه العائلي  

بعد الانتهاء من ضبط ملف إجراءات جزائية تم تقديمها أمام النيابة المحلية نهاية الأسبوع المنصرم .