وقف عبد السميع سعيدون والي الولاية عند الأشغال الجارية على مستوى مشروع تهيئة التوسعة الغربية لمدينة على منجلي، هذا القطب السكني الجديد الذي يحوي حوالي 18 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ “اجتماعي، ترقوي مدعم وعدل “، من اجل ربطه بمختلف الشبكات وتهيئته الخارجية، وذلك في إطار المجهودات المستمرة لتحضير مختلف البرامج السكنية، وأجرى معاينة لعدد من المشاريع التنموية منها مشروع خزانات مائية، خزانان بسعة 2500 متر مكعب وخزان بسعة 20 ألف متر مكعب ستسمح بربط، وتزويد  البرامج السكنية بالتوسعة الغربية لمدينة علي منجلي بالمياه الصالحة للشرب.
وقد أكد على عزمه مواصلة العمل لتوزيع سكنات أخرى في الفاتح من نوفمبر و نهاية السنة على أن تتواصل المجهودات للانتهاء من أشغال 44 ألف وحدة سكنية هي في طور الإنجاز، منوها بأن قسنطينة استفادت من برنامج فخامة رئيس الجمهورية منذ سنة 1999 يقدر بـ 145 ألف وحدة سكنية في جميع الصيغ ، وشدد على اعطاء الأولوية القصوى لأشغال التهيئة و الإنجاز مطمئنا سكان مدينة قسنطينة بأن اللجنة الولائية للسكن تعكف دراسة الطعون الخاصة بحصة 2500 سكن لترسيم القائمة بعد غربلتها في البطاقية الوطنية وعلى أبعد تقدير سيتم إجراء القرعة الخاصة بهذا الشطر من السكن الاجتماعي نهاية سبتمبر وبداية شهر أكتوبر لتسليم المفاتيح للمستفيدين من أصحاب قرارات الاستفادة المسبقة.
للإشارة والي الولاية، قام بتوزيع 409 سكنا بمختلف الصيغ وذلك بمقر ملحقة دار الثقافة بالخروب لفائدة المواطنين من مختلف البلديات حيث تم توزيع 19 وحدة سكن عمومي ايجاري ببلدية زيغود يوسف و30 وحدة سكن عمومي ايجاري ببني يعقوب بلدية ابن باديس و160 وحدة سكنية لفائدة قطاع التعليم العالي بالمدينة الجديدة على منجلي و200 قرار استفادة من السكن الريفي.
وكانت لوالي الولاية زيارة تفقد لدائرة زيغود يوسف أين استمع إلى انشغالات سكان المنطقة خلال زيارته هذه وقرر تدعيم بعض القرى ببني حميدان بالمياه الصالحة للشرب والربط بالغاز الطبيعي، وتسجيل عملية بغلاف مالي يقدر ب 30 مليار سنتيم لتدعيم دائرة زيغود يوسف بالمياه الصالحة للشرب.
و من بين انشغالات المجتمع المدني التي تم الاستجابة لها فتح مقر لمؤسسة سونلغاز و مقر لمؤسسة” سياكو” سيدخل الخدمة خلال الأيام المقبلة اضافة الى تدعيم فرع الصندق الوطني للضمان الاجتماعي لتلبية طلبات المواطنين و برمجة انجاز فرع لوكالة الصندق الوطني للتأمين لغير الإجراء “كاسنوس” سيدخل الخدمة الأسابيع المقبلة، وعاين والي الولاية كذلك، كل من مشروع دار الثقافة الذي تقرر إعادة بعثه عن طريق الاتجاه نحو تكليف عدة مقاولات لإتمام جزء من الأشغال، ومشروع معهد متخصص في التكوين المهني ببلدية زيغود يوسف المرتقب تسليمه خلال سنة 2019.
وأعطى سعيدون إشارة انطلاق إعادة الاعتبار لطريق جنان الباز ببلدية بني حميدان على مسافة 1.8كلم، في إطار فك العزلة عن المناطق النائية، وقرر تخصيص غلاف مالي إضافي من ميزانية الولاية لإتمام شطر آخر من الطريق نحو القرى المجاورة وصولا الى الطريق الوطني رقم 9، كما خص المدرسة الابتدائية “بولغب الهاين” بمشتة عين الحامة بزيارة اطلاع شكر خلالها الطاقم التربوي والطاقم المشرف عليها كمدرسة نموذجية من حيث النظافة، والاعتناء والتكفل الجيد بتمدرس التلاميذ.