تدخل العديد من المرافق والهياكل الصحية بولاية قالمة  حيز الخدمة، وبالأخص مستشفى الأمومة والطفولة، وهذا بعد معاينته مؤخرا من قبل السلطات المحلية بالمدينة المتواجد في مرحلة التجهيز، خلال الثلاثي الأول من 2019، وحسب تصريح المسؤولين بمديرية الصحة والسكان، فإن الأشغال جارية  في هذا المستشفى، في انتظار صدور القرار الوزاري المشترك بين وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ووزارة المالية، فيما ينتظر دخول هياكل صحية جديدة حيز الخدمة في الثلاثي  الأوّل من هذه السنة الجارية،اعتمادا علي الإمكانيات، وكذا اليد العاملة  المتوفرة.

إضافة إلى فتح جناح العمليات الجراحية بمستشفى الحكيم عقبي، وعيادة متعددة الخدمات بالمدينة الجديدة، التي  تشتغل جزئيا حسب الإمكانيات المتوفرة ، حتى يتم تجهيزها بشكل كلي، وبالتالي سيتم فتح كل المصالح بها، من اختصاصات طبية ومخبر للأشعة وغيرها،أن مشروع مستشفى الأمومة والطفولة بقالمة، الذي مر بمراحل صعبة ومشاكل عديدة، وبفضل موقف  سكان قالمة في المطالبة والإلحاح الدائم وتدخل المنتخبين والنواب بالولاية، من أجل إنهاء هذا المشروع الكبير وإدخاله حيز الخدمة،

والمطالبة بالإسراع في  فتح هذا المستشفى الذي ظل حلما بالنسبة إلي العائلات القالمية الذين عانوا كثيرا لسنوات طويلة، من التنقل إلى مستشفيات الولايات

المجاورة ، فيما تبقى الآمال معلقة على هذا المرفق الصحي الهام، ووضعه في الخدمة، لتخفيف من العجز الذي يعاني منه قطاع الصحة ، خاصة في مجال أمراض النساء.

  عبدو ابو الهيثم