تم بقالمة خلال السنتين الأخيرتين قبول تمويل ما مجموعه 219 مؤسسة مصغرة في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب (أونساج) لخريجي التكوين المهني في مختلف التخصصات, حسب ما أكده مدير الفرع المحلي لذات الجهاز موسى مشطر.
وأوضح نفس المسؤول بأن هذا العدد من الشباب المتخرجين من مختلف مراكز ومؤسسات التكوين والتعليم المهنيين حصلوا على الموافقة البنكية لدى مختلف المؤسسات البنكية المتواجدة عبر الولاية في الفترة الممتدة ما بين مطلع سنة 2017 إلى غاية نهاية شهر أغسطس 2018, مشيرا إلى وجود عدد “معتبر” آخر من الملفات التي تنتظر الحصول على الموافقة البنكية.
وأضاف المصدر بأن إجمالي الملفات المودعة من طرف خريجي قطاع التكوين والتعليم المهنيين بالولاية لدى الفرع المحلي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب خلال نفس الفترة وصل إلى ما مجموعه 247 ملفا من بينها 153 ملفا مودعة سنة 2017 مقابل 94 ملفا مودعة خلال الأشهر الماضية من 2018, مبرزا بأنه تم دراسة كل الملفات المودعة وتحويل 230 ملفا منها للبنوك.
وذكر موسى مشطر بأن مجموع الملفات المودعة لدى ذات الوكالة من طرف خريجي التكوين والتعليم المهنيين خلال نفس الفترة تستهدف استحداث ما مجموعه 284 منصب عمل, مشيرا إلى أن هذا العدد يمثل نسبة كبيرة من إجمالي الملفات المودعة من طرف الشباب من مختلف المستويات التعليمية لدى الوكالة و الذي وصل إلى 317 ملفا تستهدف إنشاء 351 منصب عمل.
وأفاد مدير الفرع المحلي لذات الجهاز بأن جل المؤسسات المصغرة التي تم أنشاؤها أو ما تزال قيد الإنشاء من طرف خريجي التكوين و التعليم المهنيين تتعلق بالتخصصات المرتبطة بالترصيص الصحي والكهرباء والنجارة وكهرباء السيارات, إضافة إلى الاتصالات السلكية واللاسلكية و بعض الأنشطة الفلاحية على غرار تربية النحل.