رغم الشكاوي العديدة و المتكررة من طرف سكان حي قرقور رقم :03 بقالمة ومنذ سنة 2013 إلى يومنا هذا إلى مديرية اتصالات الجزائر  لا تزال قضية سكان التحصيص الترقوي عين قرقور رقم (03)  127 قطعة بمدينة قالمة يعانون من انعدام شبكة الهاتف  الثابت
ويقول سكان الحي أنهم  لحد الساعة لم يتلقوا أي رد من طرف الجهات المعنية رغم الكم الهائل من المراسلات التي وجهت لهم إلا أن دار لقمان بقيت عل حالها دون أي جديد  و هو ما جعله يراسلون والي الولاية من اجل التدخل لإيجاد حل لمشكلتهم التي دامت سنوات دون اي حل و ضلت مجل وعود لم تجسد
و حسب رسالة السكان التي تلقينا نسخة منها فان المديرية المعنية قامت في الآونة الأخيرة  بوضع علبتين خاصة بتوزيع الخطوط الهاتفية تضم 14 خطا  للجهة العلوية للتحصيص التي يقطنها أزيد من 120 ساكن و هو ما جعل عملية توزيع تلك الخطوط شبه مستحيل الشيء الذي ساهم بدرجة كبيرة في انتهاج سياسة المعرفة التي أثارت فتنة كبيرة في أوساط السكان
و أمام هذه الوضعية الكارثية ناشد سكان التحصص والي الولاية من اجل التدخل لتمكينهم من خطوط هاتفية و الاستفادة من خدمات الانترنات التي أصبحت اليوم أكثر من ضرورية لا سيما بالنسبة للتلاميذ و الطلبة  التي يستغلونها في أبحاثهم و دروسهم اليومية.
مومد حسين