عبر سكان بومهرة أحمد بقالمة عن استيائهم الشديد إزاء الوضعية التي آل إليها النقل من قالمة إلى مدينتهم ، حيث عبروا عن رفضهم للخدمات المقدمة من خلال امتناعهم عن ركوب تلك الحافلات التي قالوا أنها لا تتوفر على النظافة وما اعتبروه شروط الأمان وتصرفات بعض الناقلين الخواص الذين يقومون بحشو الحافلات بالمسافرين مستغلّين التوافد الكبير للمواطنين عليها ، كما عبر هؤلاء عن تذمرهم من التوقف العشوائي للناقلين في كل مكان ما يتسبب في ضياع أوقاتهم وتأخرهم عن قضاء مختلف حاجياتهم والتأخر عن مواعيد عملهم ، هته الوضعية ، اعتبرها المسافرون عبر خط قالمة بومهرة غير مقبولة مطالبين بتدخل مصالح مديرية النقل لوضع حد لمثل هكذا تصرفات وتنظيم أوقات مغادرة الحافلات لأماكن توقفها وكذا تنظيم أماكن التوقف وغيرها ، كما طالب هؤلاء بمراجعة تسعيرة النقل والتراجع عن الزيادة التي قاموا بها مؤخرا وإرجاع السعر إلى 15 دينار . هذا وتبقى هته الوضعية تتكرر تقريبا عبر عديد الخطوط بقالمة لغياب الرقابة في كثير من الأحيان ما يجعل الكثير من الناقلين يفرضون إجراءات خاصة على المواطن مع عدم احترام أماكن التوقف القانونية وكذا العدد القانوني بالإضافة إلى السعر الذي يعرف في بعض الخطوط زيادة غير قانونية ، حيث يطالب المواطن بتكثيف الرقابة على الناقلين للحد من مثل هكذا تصرفات .
نبيل.ب