قام صباح أمس الثلاثاء حوالي 20 شخصًا بالاعتصام أمام مصلحة العمليات الجراحية بمستشفى الحكيم عقبي بقالمة رافضين الخروج تعبيرًا منهم على ما وصفوه  بالإهمال  الذي أدى إلي وفاة أحد أقاربهم البالغ من العمر  58 سنة الذي تعرض لحادث مرور يوم الخميس  وأجريت له عملية جراحية  ليفاجأ أهله خلال زيارته في الصباح أنه فارق الحياة ، أين دخلوا في شجار مع العاملين بالمستشفى من أطباء وممرضين وأعوان أمن متهمين إياهم بالتقصير في واجبهم مما أدى لوفاة قريبهم  قبل أن يقوموا باعتصام أمام باب المصلحة  وهو ما سبب بعض الفوضى التي أدت إلى  عرقلة  السير الحسن للمصلحة  رغم محاولات القائمين على المستشفى   لإقناعهم بالعدول عن هذا الاعتصام  إلا أنهم  رفضوا ذلك قبل أن يتدخل  أفراد الشرطة  لفض هذا الاحتجاج . للإشارة أن مستشفى الحكيم عقبي عرف عدة تجاوزات خطيرة من طرف بعض مرافقي المرضى أدت إلى تهشيم زجاج عدة مصالح واعتداءات جسدية على الأطباء والممرضين وأعون الأمن وحتى مدراء المناوبة لم يسلموا من هذه الاعتداءات ..
مومد حسين