تعرف مختلف الأسواق بقالمة اكتظاظا غير مسبوق وتوافد كبير للمواطنين على اقتناء مختلف المستلزمات عشية الشهر الفضيل وسط استنكار بعض المواطنين للزيادات العشوائية للكثير من المواد الاستهلاكية، الظاهرة التي تتكرر مع كل مناسبة كهذه ليجد المواطن نفسه أمام حتمية الأسعار التي يفرضها عليه جشع الكثير من التجارة الذين يتهمون بدورهم تجار الجملة معتبرين أن الأسعار مستقرة مقارنة بسنين سابقة، هذا وتعرف أسعار اللحوم الحمراء ارتفاعا كبيرا وتجاوز سعر لحم الخروف عتبة الـ1500 دينار للكيلوغرام الواحد ما يجعل من المواطن يلجأ إلى لحم الدجاج الذي يتراوح سعره بين 240 إلى 280 دينار، هذا وبالرغم من وفرة المنتوج وتنوعه إلا أن الأسعار تلقى نوع من الارتفاع الذي يكون عادة عندما يزيد الطلب على مختلف المنتوجات، هذا وسجلت الأسواق التضامنية التي تم فتحها بمناطق مختلفة بقالمة استقرارا في أسعار مختلف المواد التي تحتويها وهو ما استحسنه المواطن ، في الوقت الذي طالب مواطني مناطق أخرى بقالمة بضرورة فتح مثل تلك الأسواق التي للأسف لا تنتشر في كل تراب الولاية وتقتصر على خمسة مناطق فقط . هذا ويعرف سوق التطوع الرئيسي بمدينة قالمة إقبالا كبيرا للمواطنين لاستقرار أسعار مختلف المواد الاستهلاكية به ويقصده المواطنين من مختلف الجهات بالولاية.

نبيل.ب