ودعت مشتتي عين دقاقشة و عرقوب عنتر ببلدية مداوروش  ولاية سوق أهراس أزمة العطش بعد استفادتها من مشروع   المياه الصالحة للشرب في إطار برنامج قطاعي تم انجازه من طرف مديرية الموارد المائية، كما ينتظر  تزويد سكان مشتة القابل و الرقوبة من هذه المادة الحيوية و التي من شأنها فض معاناة طال مداه مع المياه الصالحة لشرب في المشتة للتذكير  نشرت جريدة “الصريح قبلا  الانتفاضة التي قام بها السكان  منذ شهر  لبعض مشاتي ولاية سوق أهراس  من بينها المشتتين السالفة الذكر احتجاجا على تدهور ظروفهم المعيشية القاسية ولامبالاة البلدية بالاستجابة لمطالبهم المزمنة لتوفير مياه الشرب، بإضافة إلى  منطقة لحدب وقصر العطش، شعاب النوايل لمشارع وغيرها، حيث يتزود السكان من مياه الأودية والبرك الملوثة. وقام عشرات المعنيين بمحاصرة مقر البلدية قبلا مطالبين بحضور الوالي لنقل معاناتهم التي استغرقت عدة عقود، خاصة مع النمو المتزايد للسكان الذي تجاوز ألف عائلة متعددة الأفراد وهي الأمنية التي تحققت مع دخول هذه المادة الحيوية لبيوتهم بعد استجابة ورد السلطات المحليةلمطالبهم  وفي  السياق  مغاير وعد السيد الوالي سكان مشتة القابل و القنارة و عين مصباح بالتكفل بانجاز شبكة الغاز الطبيعي على مسافة 4 كلم على عاتق ميزانية الولاية.في ذات السياق انتفض سكان بعض مشاتي بلدية أولاد إدريس شرقي سوق أهراس احتجاجا على تدهور ظروفهم المعيشية القاسية ولامبالاة البلدية بالاستجابة لمطالبهم المزمنة لتوفير حيث يتزود السكان من مياه الينابيع غير المراقبة و عدم التأكد من صلاحيتها .وذكر عدد من سكان المنطقة أن السلطات الولائية مطالبة بإجراء دراسة استعجاليه لاستغلال مياه ينابيع هامة ومصادر مياه عذبة أخرى ستكفي حاجة سكانها و لتذكير أن البلدية بها عدد معتبر من الينابيع الغير مستغلة خاصة على مستوى منطقة لحدب وقصر العطش ، شعاب النوايل لمشارع وغيرها .طالب المتحدثين لصريح من السلطات الوصية التدخل العاجل لفض معاناتهم التي استغرقت عدة عقود خاصة مع النمو المتزايد للسكان الذي تجاوز ألف عائلة متعددة الأفراد،وهددوا   بالتصعيد في حال عدم استفادتهم من الماء الصالح للشرب والخروج لشارع لإفتكاك حقهم .
سوق أهراس- الصريح
نادية لعواشرية