استفادت مشتة الهوام بولاية سوق أهراس من مشروع توفير الماء الصالح للشرب  والذي من شأنه المساهمة في القضاء تماما على أزمة العطش التي كثيرا ما عانى منها سكان المنطقةخاصة مع قرب حلول الشهر الفضيل مشروع تزويد مشتة الهوام بالمياه الصالحة للشرب من خلال انجاز خزان مائي ذو سعة 50 مترا مكعبا، و هو ما يساهم في إنهاء معاناة 60 مواطنا بالمشتة كانوا يتنقلون كيلومترات عديدة للحصول على الماء.  وقد أكد والي ولاية سوق أهراس عبد الغاني فيلالي  أن المشاريع الكبرى الخاصة بتحويل المياه من مناطق إلى أخرى تسير بوتيرة جيدة والتي ستساهم في القضاء على أزمة العطش بعديد المناطق التي عانى سكانها من النقص الحاد في التزوّد بالمياه الصالحة للشرب، وأضاف الوالي لدى وقوفه على مشروع توصيل المياه الصالحة للشرب التي وصلت نسبة الأشغال بها في بعض المشاتي الأخرى بالولاية تجاوزت 70 من المائة على أن تنتهي في مدة لا تتجاوز الشهر الكريم. عبر المواطنين لجريدة الصريح عن فرحتهم بدخول شبكة المياه الصالحة لشرب حيز الخدمة بحيهم  بعد معاناة كبيرة أملين من السلطات المحلية تكثيف جهودها لنهوض بالمنطقة في انتظار مواصلة هذه الأخيرة رفع الغبن و التهميش الذي طال المشتة خاصة و البلدية عامة  وفي ذات السياق تنظر مشتة الصمايدية دورها في الاستفادة من بالمياه الصالحة للشرب بعد أن تفقد والي سوق أهراس مشروع تزويد هده المشتة  بهده المادة الحيوية.وكان سكان مشاتي بلديات سوق أهراس قد قامت في الأسابيع القليلة الماضية بعدة خرجات سلمية احتجاجا على انعدام الماء الشروب وتداعيات هذه الأزمة التي وضعت المناطق في عزلة تامة عن الحياة المدنية بعد أن بات مختلف السكان يعانون الأمرين أمام احتياجاتهم المتكررة لهذه المادة الحيوية بعد أن جعلتهم يبتاعون الماء الشروب من صهاريج مصدر مياهها مشكوك فيها ن من جهة أخرى لجأ سكان المشاتي الجبلية إلى استعمال الحمير والدراجات ناهيك عن نهك الأطفال بالدلاء المملوءة بالمياه .