تسبّب التساقط الكبير للأمطار أمس في انسداد قنوات الصرف الصحي، بوسط بلدية المراهن ولاية سوق أهراس  وهو الأمر الذي شكّل شبه بحيرة للصرف الصحي بوسط المدينة مما فضح سوء إنجاز المشروع، حيث تحوّلت، أمس، أغلب الشوارع والطرقات عبر البلدية  إلى كارثة حقيقية نتيجة الفيضانات الطوفانية التي عمتها إثر سقوط كميات من الأمطار طيلة صباح الأمس بالمنطقة، حيث اشتكى المواطنون من صعوبة التنقل بما في ذلك المركبات بسبب الوضعية المتدهورة للطرقات والأزقة، وبالأخص عبر شوارع الرئيسية  إلى جانب تحوّل الطرق الأخرى إلى سيول جارفة. الجدير بالذكر أنه عند استفسارنا عن سبب المشكل تبين أن تقصير مصالح البلديات في تطهير قنوات تصريف مياه الأمطار كان وراء الوضعية المسجلة، مما يتسبب بصفة مستمرة في تكرر الظاهرة التي جعلت أمس بلدية المراهنة التي تعتبر كمركز عبور للحدود التونسية الجزائرية  تغرق في مياه الأمطار .
نادية لعواشرية