بعد يومين من تعينه على رأس ولاية سوق أهراس انطلق  محمدي فريد والي سوق أهراس في عمله على مستوى الولاية أين ترأس يوم أمس في بداية مهامه عدة اجتماعات خصت كل القطاعات الحيوية منها الموارد المائية، السكن، الطاقة، وقف خلالها على وضعية المشاريع مقدما توجيهاته العامة لاسيما حول الورشات المفتوحة كمشاريع السكن مؤكدا على وجوب اتمام البرامج السكنية في وقتها من أجل توزيعها في موعدها، إلى جانب السعي لاستكمال مشاريع البرنامج الاستعجالي الخاص بتموين السكان بالماء الصالح للشرب وغيرها من النقاط الكثيرة التي تم تناولها خلال هذه الاجتماعات. هذا وتمت مراسيم تسليم و استلام المهام بين السيد عباس بداوي الوالي السابق لسوق أهراس والمحول إلى ولاية المدية في الحركة الاخيرة التي قام بها رئيس الجمهورية و السيد محمدي فريد الوالي الجديد لسوق أهراس بداية الاسبوع الجاري بقاعة المحاضرات طاهري ميلود بحضور السلطات المدنية و العسكرية و اطارات الولاية و المجتمع المدني و اسرة الاعلام.
وينتظر سكان الولاية من الوالي الجديد استكمال مسار التنمية بالوتيرة التي تتطلبها المرحلة، فيما طالب المواطن السوق أهراسي من إطارات الولاية المنتخبين والمجتمع المدني وكذا الإعلاميين، مرافقة الوالي الجديد في تحقيق الغاية المنشودة لتجسيد مخطّط العمل المتعلق بالتنمية المحلية ، خاصة وأن الولاية لها العديد من الورشات المفتوحة والمرتبطة بيوميات المواطن، ما يحتّم على الجميع ترجمة الأعمال والتطلعات إلى واقع ملموس، على حدّ تعبيرهم ؛ لترقية الخدمة العمومية بالتفاني والإخلاص، وبديناميكية تستجيب لمتطلبات المرحلة، نظرا للإمكانيات التي تتوفّر عليها الولاية قادرة على تحقيق هذه الوثبة المرجوة.
محمد أمين الساسي