استفاد مستثمرون وممتهنون في الصيد البحري من دورات تكوينية تطبيقية في تربية الجمبري لمدة أسبوع كامل ببلدية المرسى على مستوى المزرعة النموذجية لتربية الجمبري بسكيكدة (cnrdpa)، وهذا بمشاركة واسعة، أكثر من 60 مشاركا، ممثلين ل 14 ولاية من مختلف ربوع الوطن، وممثلين للعديد من الجمعيات المهنية من داخل وخارج الولاية، أشرف على تأطير هذه الفعالية العلمية المعهد الوطني للصيد البحري وتربية المائيات بالقل، وكذا المركز الوطني لتنمية وتطوير الصيد البحري وتربية المائيات ببوسماعيل.
المشاركون تحصلوا على شروحات كافية حول تربية الجمبري سواء على مستوى البحر أو بالأحواض المائية، فالمداخلة الأولى كانت من تقديم نعيم بلعكري، رئيس محطة الصيد البحري المرسى بعنوان “مدخل الى تربية الجمبري في العالم وأهم الأنواع “، المداخلة الثانية كانت من تقديم عادل منصوري، مدير غرفة الصيد البحري لولاية سكيكدة، حول” نظام البيوفلوك في تربية الجمبري”، والتدخل الأخير كان من قبل مروان سعد جاب الله، مدير مزرعة تربية الجمبري بالمرسى، حول “تسيير مشروع مزرعة لتربية الجمبري”.
صرح بهذا الخصوص، عادل منصوري مدير غرفة الصيد البحري وتربية المائيات ” تتواصل دورة التكوين التطبيقية حول اساسيات تربية الجمبري، بتسجيل حضور عدة ولايات والهدف منها التكوين ونشر هذه الثقافة المتعلقة بتربية الجمبري”، وتهدف هذه الدورة  كما أضاف نفي المصدر “إلى حث المستثمرين على الاستثمار في مجال تربية المائيات على اعتبار أنه مجال خالق للثروة وكذا تقريب طلبة معاهد الصيد البحري وتربية المائيات من مجال دراستهم”، من جانبه ثمن مدير المزرعة النموذجية لتربية الجمبري بالمرسى ساعد جاب الله مروان، نظير المعلومات القيمة التي قدمت خلال هذه الدورة من قبل مختصين، وذلك بتقديم المفاهيم الأولية في تربية الجمبري، وكيفية تسيير العملية، وتقديم نبذة عن مشروع الجمبري بهذه المزعة النموذجية، كما تطرق مدير المزرعة النموذجية ” إلى طرق إنشاء مفرخة خاصة بتربية الجمبري ومختلف الأمور التقنية المرتبطة بها بداية من اختيار الموقع ونمط التربية وطريقة تسيير المفرخة، وإلى كيفية تربية الجمبري بداية من نقل أمهات الجمبري من الوسط البحري إلى المزارع وأنماط تغذيتها وتكاثرها، وأنجع الطرق لتغيير مياه الأحواض”.
أما المشاركون من مختلف الولايات، فقد عبروا “عن اهتمامهم الكبير بهذا الميدان والاستفادة من الخبرات من قبل القائمين على المزرعة النموذجية، والعمل على الالمام بهذا الموضوع وتجسيده في الميدان في مشاريع أخرى”.
كما برمجت دورة في الغوص البحري للمستفيدين من هذه الدورة التكوينية، بإشراف نادي الغوص البحري بالمرسى، لمساعدتهم على التحكم في مجال تربية الجمبري، على اعتبار أنه يتم الاستعانة كثيرا بالغواصين خلال إنشاء أي مشروع في تربية المائيات.
لطفي.ع