طالب سكان قرية عيايش ببن عزوز شرق مدينة سكيكدة، من السلطات المحلية الإسراع في التكفل بمعاناتهم التي استمرت اكثر من 10 سنوات، والمتعلقة بغياب المياه عن حنفيات منازلهم، الامر الذي اخل العائلات في دوامة البحث عن مياه الشروب، والاضطرار الى شراء مياه الصهاريج التي اثقلت كاهل الاسر الضعيفة المدخول، وما زاد الامر اكثر مأسوية ان بئر المسجد الذي يمون العائلات بمياه الشرب، اصبح غير قادر على تغطية الطلب المتزايد، ناهيك عن وضعية تلاميذ المدرسة الابتدائية بالقرية، في غياب هذه المادة الحيوية، عن دورات المياه والاخطار البيئية المحتملة من جراء انبعاث الروائح الكريهة.
سكان القرية اشتكوا سكوت السلطات المحلية لأكثر من 10 سنوات عن مطالبهم المتكررة، في توفير ابسط حق لهم من التزود بالمياه الصالحة للشرب، إضافة الى التهيئة العمرانية الغائبة عنى هذه القرية، التي أصبحت في حكم المناطق المعزولة، رغم انها لا تبعد عن وسط المدينة الا ببعض الكيلومترات، وغياب ابسط الهياكل الخدماتية، وانعدام متطلبات الحياة.
كما طالب سكان عيايش من السلطات المحلية برمجة مشاريع تنموية وخدماتية بالقرية، والاهتمام بشباب المنطقة بإنجاز مساحات للعب والترفيه، حتى تجد الفئة الشبانية أماكن تأخذ بيدها وتستثمر طاقاتها في ممارسة هواياتها.  
سكيكدة – الصريح
لطفي.ع