طالب سكان قرية عين نشمة ببلدية بن عزوز اقصى شرق سكيكدة  ببرامج تنموية  تخص التهيئة الحضرية ،غياب الإنارة العمومية والكهرباء المنزلية بالإضافة  إلى غياب الغاز الطبيعي الذي يوجد على بعد الكيلومتين من مساكنهم،كلها مشاكل عويصة أرقت السكان خاصة مع اقتراب فصل الشتاء أين أكد سكان القرية  في حديثهم للصريح ،ان قريتهم لم تستفد مند سنوات من أي مشروع للسكن الريفي رغم ان العشرات منهم يقيمون في أكواخ قصديرية لا تتوفر على ادني شروط الحياة الكريمة ، و يريدون العودة إلى قريتهم و خدمة الأرض بعد أن عاد الهدوء والاستقرار إليها أمنيا عكس العشرية السوداء التي  عرفت هجرة جماعية لسكان القرية بحثا عن الأمن و الاستقرار ،

 ناهيك عن اهتراء الطرقات، زادتمن كثرة الاوحال و البرك المائية التي تنتشر بمجرد تساقط زخات من المطر، كما تفتقر بعض التجمهات فيهاعلى شبكات الصرف الصحي و يلقي السكان اللوم على السلطلت المحلية التي ظلت لسنوات طويلة حسبهم ، غير آبه بأوضاع القرية وبمشاكل سكانها، خصوصا في مجالات البناءات الريفية والتهيئة الحضرية والتشغيل الذي يعد أحد الانشغالات الأولية للسكان ولفئة الشباب التي لم تستفد من أي مناصب عمل، يضاف إليها غياب مراكز التكوين المهني والمرافق الترفيهية الضرورية عدا المقاهي وجهة الكثير من شباب القرية.

هدا و سكان عين نشمة اكثر  بزراعة الطماطم الاصطناعية لما لها من مساحات شاسعة قابلة لإنتاج الخضر والزراعات الاصطناعية بإتباع طريقة البيوت البلاستيكية، إلا أن الوحدات الصناعية الصغيرة والمتوسطة  قليلة جدا في المنطقة، لا تتعدى سوى وحدة لتصبير الطماطم تشغل سوى ثمن الأعداد الكبيرة من الشباب العاطل.


هذا و شدد السكان على أهمية دور البلدية في اقتراح برامج جديدة للسكن الريفي، اين ياملون في تقديم دراسات جاهزة للسلطات الولائية من اجل الدفع بعجلة التنمية في المنطقة، خاصة . أما بالنسبة للتزود بالغاز الطبيعي فإن اقتراحات المواطنين تنصب حول توصيل قناة للتموين بطول 2 كيلومتر انطلاقا من مقر بلدية بن عزوز، وبذلك يمكن إنهاء مشكل التزويد بالغاز الطبيعي خاصة و أن القرية والبلدية معا لا تتوفر على مخزن لقارورات غاز البوتان،هي انشغلات يامل سكان عين نشمةفي اخدها على محمل الجد من قبل الجهات المعنية ونفض الغبار عليهم  بعد مللهم من الوعود الرنانة

 

دلال بشينة