ارتفعت حصيلة التسمم الغذائي الذي شهدته بلدية بن عزوز شرق مدينة سكيكدة، إلى 304 شخصا من مختلف الأعمار تم استقبالهم بالعيادة متعددة الخدمات للبلدية، فيما تم تحويل 26 شخصا إلى المؤسسة الاستشفائية محمد دندان بعزابة نظرا لعدم قدرة العيادة على استيعاب العدد الهائل من المصابين، حسب تصريح محي الدين تبر، مدير الصحة الذي أوضح أن الإصابات تم التكفل بها، وأن أغلب الحالات غادرت المصالح الطبية بعد تلقيها العلاج المناسب، مشيرا إلى أن مصالحه فتحت تحقيقا لتحديد سبب هذا التسمم الغذائي، بعد أخذ عينات من الطعام المستهلك بهذه الوليمة وإرسالها إلى المخبر الجهوي بقسنطينة لأجل تحديد سبب التسمم، رغم ان الشكوك تحوم حول مادة الدجاج المسبب لهذا التسمم الجماعي.
إدارة العيادة متعددة الخدمات ببن عزوز، للعدد الكبير من المواطنين الذين تعرضوا للتسمم، استنجدت بكل طواقمها الإدارية منها والطبية مع الاستعانة كذلك بمصالح الحماية المدنية لدائرة عزابة، بغرض التكفل بالمصابين.  وتجدر الإشارة أن مصالح التجارة لولاية سكيكدة، قامت هي الأخرى بأخذ عينات من الطعام الذي قدم خلال وليمة الزفاف التي أقيمت بقاعة الحفلات ببلدية بن عزوز.

سكيكدة – الصريح
لطفي.ع