احتج، مساء أول أمس، سكان عدة مشاتي بولاية ميلة على غرار مشاتي مسيخ والجاهلي وبوسلام، أمام المدخل الرئيسي لمقر الولاية، للمطالبة بالتدخل العاجل لإنقاذهم من معاناتهم وربط سكناتهم بالمتطلبات الضرورية للحياة الكريمة، وفق توصيات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، المتعلقة بالتكفل بإنشغالات سكان مناطق الظل والمعزولة.

وقد ناشد سكان مشاتي مسيخ والجاهلي وبوسلام تدخل والي ميلة، للتعجيل بانطلاق مشروع تزويد المشاتي المذكورة بغاز المدينة المسجل منذ سنوات بمبلغ يفوق 21مليون دينار والذي عند تجسيده ستستفيد منه اكثر من 1500نسمة موزعة على350عائلة، وحسب المحتجين فإن المشروع حسب الوعود التي قدمت لهم من قبل  من طرف المسؤولين المحليين كان سيوضع في الخدمة نهاية هذه السنة، لكن لم يبقى الا 03اشهر والمشروع لم ينطلق بعد وهذا ما يزيد عنا الغبن والمعانات حسب قول المحتجين خاصة ونحن مقبلين على فصل الشتاء، ودائما حسب قولهم ان القناة الناقلة لهذه المادة الحيوية تمر بمحاذاة المشاتي المذكورة مما يسهل عملية الربط بالشبكات داخل المشاتي ،

حسين صديقي