أقدم سكان عدد من التجمعات السكانية بحي العربي بن مهيدي الشهير بـ “جاندارك” الواقع ببلدية سكيكدة على توقيف أشغال مشروع شبكة المياه الصالحة للشرب على مستوى تجمع “تريكو”، وهددوا بإبقاء الوضع على حاله إلى غاية إيجاد الحلول اللازمة للإشكالية المطروحة من طرفهم، في الوقت الذي تعهد فيه سكان باقي التجمعات السكانية الأخرى بعدم السماح للمقاولة بالقيام بأشغال الحفر.
رافضين بذلك المشروع بأكمله، حيث صرحوا بأنهم لم يطالبوا به من الأساس و لم يدخل بتاتا قائمة انشغالاتهم الملحة، لأنهم لا مشكل لديهم بخصوص المياه الصالحة للشرب إذ أنهم يتزودون وبانتظام من الشبكة القديمة المرتبطة بالآبار التي تتوفر عليها المنطقة وهم بذلك في غنى عن شبكة جديدة يتم ربطها بمحطة تحلية مياه البحر، هذه المياه التي أبدى بشأنها السكان رفضا قاطعا حيث اتهموا أطراف بالعمل على تنفيذ المشروع بغية استبدال المياه التي تزودهم حتى تستفيد جهات أخرى بالآبار، وفي ظل رفضهم للمشروع من الأساس طالب السكان من الجهات الوصية توجيه مثل هذه المشاريع لمناطق أخرى اشتاقت لقطرة ماء في ظل فصل الصيف وحرارته المرتفعة، في الوقت الذي يتم فيه الإصرار على إنشاء مشروع ثاني في نفس المكان، مؤكدين على مطالبهم الكثيرة التي تكررت في أوقات سابقة و لم يتم التكفل بها لحد الآن على غرار إصلاح الطرقات المتهرئة، لا سيما وأن حي العربي بن مهيدي يضم كثافة سكانية معتبرة تعد الثانية بعد قلب مدينة سكيكدة القديمة كما أنه يعد من أهم الأقطاب السياحية على المستوى الولائي والوطني، يحدث هذا في الوقت الذي تعاني فيه التجمعات السكانية التابعة له من شبه انعدام كلي لمظاهر التنمية.