رفع سكان منطقة الصوالح , ببلدية عين الخضراء إلى الشرق من عاصمة الولاية المسيلة, عريضة تلقت الصريح نسخة منها تضمنت 15 مطلبا , موجهة إلى والي الولاية وكافة المديريات والمصالح ذات الصلة.
وفي مقدمة المطالب المسجلة, قضية تجسيد وتنفيذ مشروع سد الصوالح المبرمج بحسب العريضة لدى مديرية الموارد المائية والولاية ضمن المخطط البلدي للتنمية بوزارة الداخلية كمشروع قطاعي لسنة 2018, إضافة للتشديد على ضرورة إتمام القناة الرئيسية للصرف الصحي بمحاذاة واد النفيضة إلى أخر الجهة الشمالية من القرية, مع ربط القنوات الثانوية بالقناة المشار إليها, وذلك بهدف القضاء على حفر التعفن التي صارت بحسبهم تهدد الصحة العمومية, ناهيك عن الوقاية من الأمراض المتنقلة عن طريق المياه, وفي نقطة اخرى طالب سكان منطقة الصوالح تزويدهم بحافلة للنقل المدرسي جراء المعاناة والمشاكل التي تعترض عشرات تلاميذ المؤسسات التربوية, مشددين على أهمية أن تدرج منطقتهم ضمن الخطوط والأحياء السكنية التي تتحرك عبرها شاحنة نقل القمامة لإزالة أكوام الفضلات المنزلية التي تحولت بمرور الوقت إلى منظر رهيب يهدد البيئة وصحة السكان, ولم يفوتوا الفرصة دون التأكيد على عملية ربط الابتدائيتين الشهيد عبد العزيز ميهوبي وابتدائية الشهيد محمد يحياوي بشبكة الصرف الصحي ,لإنهاء سنوات من المعاناة والمشاكل المترتبة عن اعتماد المدرستين على حفر التعفن, وفي قطاع التعليم دائما جدد المعنيون تمسكهم بقضية إنجاز مطعم مدرسي بمدرسة الشهيد عبد العزيز ميهوبي, كما طرحوا في رسالتهم الانشغال الخاص بتزويد منطقتهم بالكهرباء الريفية نظرا لافتقار بعض السكان لهذا المرفق الحيوي وكذا الغاز الطبيعي, ولم يخفوا مطلبهم المتعلق دعمهم بشبكة الانترنت لما لها من أهمية في الحياة اليومية للسكان اليوم, إضافة إلى تعبيد الطريق الفلاحي الذي يربط منطقة الصوالح بمشتة أولاد قويدر, كما أثاروا نقطة تتعلق بالأهمية التي تكتسيها, عملية ربط ملعب المنطقة بالطريق الرابط بين الصوالح وبلدية عين الخضراء من جهة وبين مشتتة أولاد لمبارك ببلدية برهوم, مناشدين الجهات المعنية تزويدهم بحاويات لتجميع القمامة, وفوق كل ذلك تأكيدهم على إعادة دراسة شبكة المياه الصالحة للشرب, مع التوزيع العادل للمياه يضيف السكان, وهذا برأيهم سيسمح بتغطية كافة سكان المنطقة.
المسيلة – الصريح
ب.الطيب