كشفت مصالح الشباب والرياضة بقالمة عن استفادة الولاية من مشاريع هامة لانجاز ملاعب لكرة القدم مغطاة بالعشب الاصطناعي ، حيث سيتم قريبا عرض المشروع أمام لجنة الصفقات العمومية والقيام بالإجراءات القانونية المعمول بها قبل الانطلاق في إنجاز هذه المشاريع بعد حوالي شهر ، الملاعب الجديدة من شأنها أن تساعد شباب المناطق المعنية كثيرا في ممارسة النشاطات الرياضية المختلفة لاسيما مباريات كرة القدم ما بين الأحياء والمناطق.
وبالتالي تنشيط الشباب خصوصا وأن الكثير من البلديات النائية بقالمة تعاني من نقص فادح في المرافق الشبانية على غرار الملاعب التي تتواجد في وضعية كارثية بعديد المناطق النائية حيث أن الشباب يمارسون الرياضة في ملاعب هي مجرد أرضية لا تليق لممارسة أي نشاط رياضي ، حيث تم توزيع تلك الملاعب على جهات الولاية الأربع على غرار عين العربي ، الركنية ، عين رقادة ، النشماية وجبالة خميسي ، فيما تبقى الكثير من المناطق خصوصا بالجهة الشرقية لعاصمة الولاية لا تتوفر على ملاعب صالحة لممارسة النشاطات الرياضية وهو مطلب الشباب في كل مناسبة ، أين تفتقر عديد البلديات إلى قاعات رياضية وملاعب وكذا مرافق من شأنها أن تصقل مواهب الشباب في المجالات الرياضية المختلفة .
 من جهة أخرى خصصت مصالح الأشغال العمومية بقالمة ميزانية معتبرة لإنجاز عديد المشاريع التي من شأنها أن تخفف الكثير من الضغط على مستعملي مختلف طرقات الولاية خصوصا الولائية منها ، حيث من المرتقب أن يتم إنجاز مشروع هام لطريق اجتنابي انطلاقا من منطقة مجاز عمار مرورا بقالمة وبن جراح وصولا إلى منطقة عين العربي بالطريق الولائي رقم 123 ، واستنادا إلى مصدرنا فإن هذا المشروع يعتبر من أهم المشاريع باعتباره يربط الطريق الوطني رقم 20 بالطريق الولائي رقم 123 نحو منطقة عين العربي ، المشروع تجاوزت قيمته المالية 25 مليار سنتيم في إطار المخطط البلدية للتنمية بقالمة والذي يشمل أيضا إنجاز محول يربط الطريق الوطني رقم   20 بمجاز عمار ، كما سيتم إنجاز المشروع على 03 أشطر ، الشطر الأول يمتد على 3.5 كلم ، الشطر الثاني على مسافة 3 كلم ، أما الشطر الثالث فيشمل 8.2 كلم ، أين سيعمل هذا المشروع الهام على فك الاختناق المروري باعتبار أنه سيخصص أساسا للوزن الثقيل كطريق اجتنابي ، كما سيعمل على تقليص المسافة وتخفيف الضغط على مستعملي الطريق المتجهين نحو مناطق مختلفة من الولاية.