يشتكي سكان بلدية مرسط 34 كلم شمال تبسة هذه الأيام من ظهور وانتشار حشرة غريبة تسببت في اتلاف المحاصيل الزراعية بالعديد من المناطق الريفية التابعة لذات البلدية وهو الأمر الذي نغص عليهم حياتهم وحولها إلى جحيم حقيقي خاصة أنهم يجهلون مصدرها ونوعها.
وبحسب ما ذكر مواطنون أن حشرة سوداء اللون صغيرة الحجم غزت اراضيهم الفلاحية وانتشرت عبر كل الحقول والبساتين وبدأت في التكاثر على جوانب أراضيهم بشكل مرعب ما دفعهم إلى استعمال مختلف أنواع مواد وسموم إبادة الحشرات إلاّ أن ذلك لم يوقف زحف هذه الحشرة الغريبة التي اتخذت من هذه الحقول والبساتين مكانا لتكاثرها وانتشارها وأضاف سكان هذه المناطق النائية المتضررة أنهم مازالوا إلى حد الساعة يجهلون نوعية وفصيلة هذه الحشرة الغريبة ويتخوفون من أن تكون لادغة وسامة، مؤكدين أنه وإلى حد الساعة لم يسجلوا أي إصابة في أوساط السكان الذين طالبوا مصالح البلدية والجهات المعنية بضرورة التدخل العاجل فيما تم تسجيل هلاك خمسة رؤوس ابقار كل الاحتمالات موجهة لهذه الحشرة التي قال هؤلاء انهم لم يجدوا لحد الساعة تحديد نوعيتها وإيجاد المبيد الملائم للقضاء عليها لتخليصهم من هاجسها بعدما نغصت عليهم حياتهم وحولت يومياتهم إلى كابوس حقيقي يعيشونه داخل اراضيهم الفلاحية و سكناتهم خاصة انهم يعتمدون على محاصيلهم الزراعية لإعالة عائلاتهم وقد راسلوا في هذا الصدد الجهات المختصة لاتّخاذ التدابير العاجلة التي من شأنها القضاء على هذه الحشرة الغريبة التي فتكت بمزروعاتهم، وسيكون لها بالتأكيد تأثير سلبي على الثروة الحيوانية ويضيف بعض فلاحو المنطقة ان هذه الحشرة خطيرة جدا على النبات والحيوان، وقد انتشرت بسرعة رهيبة في نبات محلي يسمى “القطف” وتسببت في هلاك خمسة بقرات وهي تنتشر بسرعة بين الأراضي الفلاحية والمحاصيل الزراعية مؤكدين أنه تمّ إخطار الجهات المعنية والاتصال بمصالح محافظة السهوب التي قامت بمعاينة الوضع وأكدت أن تساقط الأمطار سيقضي على هذه الحشرة نهائيا لكن بدون جدوى فالأمطار لم تقض عليها وزادت من تكاثرها ومصالح السهوب لم تحرك ساكن فيما يتساءل المتضررون عن دور الجهات المعنية في هذا الأمر الخطير خاصة أنّ الثروة الحيوانية ترعى بالأماكن المصابة مضيفين أنّ هذه الحشرة تسببت في إتلاف مساحات كبيرة من المحاصيل الزراعية فاقت عشرات الهكتارات أتلفت عن آخرها ولايزال الخطر متواصلا ما دفع هؤلاء إلى مناشدة والي الولاية بالتدخل العاجل.
تبسة – الصريح
هواري غريب