أعلنت المصالح المختصة بالمسيلة, عن اكتشاف حالة إصابة عجـل بالحمى القلاعية والتي سجلت بمنطقة مزرير التابعـة لبلدية المسيلة، وهو الأمر الذي استدعى تدخل مصالح البلدية التي سارعت إلى إخطار مديرية المصالح الفلاحية بالولاية.
هذه الأخيرة أوفـدت البياطـرة إلى عين المكان وقاموا بفحص العجل، وهي الفحوصات التي أظهرت إصابة العجل بالحمى القلاعيـة، قبل أن يتقرر التخلص منه عن طريق ذبحه ودفنه، ومعالجته كيميائيا واتخاذ كامل التدابير الوقائية اللازمة الحالة المعلن عنها أحدثت حالة استنفار في أوساط مربي الأبقار على مستوى الولاية, كما وجه مختصون تحذيرات لكافة الجهات ذات الصلة بالتحرك بفعالية بهدف توفير الوقاية اللازمة لكافة رؤوس الأبقار التي تجاوز عددها 20 ألف بقرة خاصة الحلوب منها حيث أغلبها يساهم في إنتاج كميات معتبرة من الحليب الذي غالبا ما يتم تجميعه وبيعه من قبل الفلاحين والمربين لجامعي الحليب الذين يتعاملون مباشرة مع ملبنة الحضنة التي ضاعفت من قدراتها الانتاجية خاصة بالنسبة لحليب الابقار الذي قفز يقول مختصون للصريح لأكثر 150 الف لتر في اليوم, وفي سياق متصل أشارت مصادر مطلعة أن إنتاج الحليب المبستر يسجل ارتفاعا كل سنة حيث في 2010 سجل رقم 16 مليون ليرتفع الى 27 مليون خلال سنة 2015, المصدر ذاته أكد أنه في ظل جهود العصرنة القائمة محلّيا وعقد النجاعة المبرم مع العاملين في الشعبة , فمن المتوقع أن يبلغ هذا الانتاج عتبة 50 مليون لتر , في آفاق 2019 , وهذه الارقام مرتبطة بعدد الأبقار المقدّر في الوقت بأكثر من 40 الف رأس منها ما يفوق 16 ألف بقرة حلوب حيث انتاج مادة الحليب قفز بشكل ملحوظ , بفضل اقتناء رؤوس ابقار جديدة ناهيك عن عمليات تحسين المردود المتوسّط لكلّ بقرة, أمام كل هذه المؤشرات, وإحصائيات سبقت اكدت بان امراضا كهذه تكاد تكون محدودة, إلا أن الحالة التي سجلت أول امس بمنطقة مزرير, المشهورة بتربية الابقار تحولت يقول المتصلون بنا الى مخاوف وهواجس في أوساط المربين, مما تركهم يطالبون بإجراءات طبية ووقائية اكثر صرامة, تحمي ابقارهم من أي خطر قد يعصف بحظائرهم ,فهناك من يمتلك اكثر من 150 بقرة , هذه الهواجس والمخاوف وصفها بعض المختصين بالمشروعة والمطلوبة في ان واحد, لأنها تعد احد العوامل المحفزة والمنبهة لكافة الجهات ومنها بالدرجة الأولى الفلاحين والمربين بغرض اخذ الحيطة والحذر, ومتابعة ابقارهم بواسطة الطبيب البيطري الذي يعد أحد العناصر الفاعلة في محاربة الأمراض التي قد يتعرض لها البقر.
المسيلة – الصريح
ب.الطيب