يطالب سكان مختلف المشاتي ببلدية بئر الشهداء في ولاية أم البواقي بتوفير مختلف الشبكات من مياه وكهرباء ريفية وغاز بالإضافة إلى انشغالات تتعلق بفك العزلة حيث كشف سكان هذه المناطق عن المعوقات التي يتخبطون فيها خاصة مشتة “أغلاد” ومشاتي “الشوف” و”الطارف” ومشاتي ” الحامور” و “الهنشير” و”السباخ”.

والمتمثلة حسبهم  في ضرورة ربط الأخيرة بالكهرباء الريفية والغاز الطبيعي بالاضافة الى مطالبهم المتعلقة بالتزود بالطاقة الشمسية والماء الشروب وذلك من خلال حفر ابار تعمل على توفير هذه المادة الحيوية بالإضافة إلى فتح المسالك التي جعلت مختلف المناطق معزولة ناهيك عن طرحهم لمشكل نقص الدعم الفلاحي فيما يخص تربية الابقار والمواشي والدواجن مع مطالبتهم بالترخيص الخاص  بحفر الابار وهي نفس الانشغالات المطروحة لسكان مشاتي بلدية أولاد زواي على غرار مشاتي “الحاسي” و”الزرف والشواشي شرق” ومشتة “تاربانت” و”الزمول”و“قابل الصمبرة” الذين طالبوا  بفتح المسالك الريفية خاصة إعادة تأهيل الطريق البلدي رقم 07 على مسافة كيلومترين بالاضافة الى انجاز طريق يربط مشتة “الزمول” بالطريق الولائي رقم 06 على مسافة واحد كلم ناهيك عن توفير الكهرباء الريفية حيث تم إحصاء أكثر من 28 عائلة من دون كهرباء بمشتة “الشواشي” في الوقت الذي يعاني سكان مشتة ” تاربانت” ومشاتي اخرى من غياب الماء الشروب والمخصصة للسقي الفلاحي حيث تعاني البلدية المذكورة من عدم تواجد السدود والابار ونقص الدعم فيما يتعلق بانجاز السدود للاستعمال الفلاحي الأمر الذي أثر على المردود الفلاحي الذي يكاد ينعدم في بعض المناطق المعنية أما ببلدية الجازية فقد تم إحصاء أكثر من 14 مشتة تعاني العزلة وغياب الربط بالكهرباء بالإضافة إلى انعدام المياه ومن بين المشاتي “سافل البحير وراس جديدي وبئر لعور” التي تعيش في عزلة بالإضافة إلى مشاتي ” عرقوب الضبوعة وعين ذياب وعين العورة” تعاني من غياب الكهرباء الريفية.

رافت قميني