الشرطة تُعلن الحرب على الباعة الفوضويين و تجار المخدرات بخنشلة
عالجت مصالح أمن ولاية خنشلة خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان أكثر من 32 قضية تخص الاعتداءات و الشجارات و حيازة المخدرات، وأوقفت عشرات المشتبهين.و سجّلت المصالح الأمنية تراجعا كبيرا في معدل الجريمة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية فيما أعلنت الحرب على الباعة الفوضويين الذين لم يلتزموا بممارسة نشاطهم في الفضاءات التي خصصتها السلطات المحلية لهذا الغرض.
وأوضح رئيس الأمن الولائي ، عميد أول للشرطة ،عبد الحكيم برغوتي ، خلال ندوة صحفية لعرض حصيلة العشرة أيام الأولى من رمضان نشطها بمقر المديرية يوم الخميس المنقضي أن ” الخطة الأمنية الوقائية للتعامل مع الميزة الخصوصية لشهر رمضان أتت ثمارها عبر إقليم الاختصاص حيث تم تسجيل تراجع في مختلف أنواع النشاط الإجرامي ” مرجعا الحصيلة الإيجابية إلى ” تجنيد جميع الوسائل المادية والبشرية لتكييف طريقة عمل قوات  الشرطة ميدانيا ” .وفي تفصيله للإجراءات العملياتية للمخطط، قال ذات المسؤول أنها تضمنت”إعادة  انتشار قوات الشرطة حسب الاحتياجات الحقيقية في الميدان وتكثيف الدوريات  الراكبة والراجلة وتعزيز تواجد الشرطة على مستوى الطرق الرئيسية والفرعية التي  تعرف كثافة مرورية مع تأمين أماكن العبادة خلال صلاة التراويح ووضع تشكيل أمني  على مستوى مساحات العرض التي تسجل توافدا كبيرا للمواطنينبالإضافة إلى تكثيف الحملات التحسيسية والتوعوية  ومنها مبادرة الإفطار الجماعي للتقليل من حوادث المرور خلال ساعات الإفطار”. من جهته أكد محافظ الشرطة القضائية ،محمد قسوم، أن الجريمة بأنواعها سجلت انخفاضا كبيرا خلال هذه الفترة على اعتبار أن حالة القتل الوحيدة التي وقعت كانت داخل مسكن بوسط المدينة وكان الجاني مختلا عقليا. كما سجلت مصالحه 32 قضية ،16 منها ضرب وجرح عمد عادي و15 كانت شهاداتهم الطبية تثبت عجزهم لمدة 15 يوما.أما الجرائم الاقتصادية فقد تم حجز كمية من السلع الأجنبية تمثلت في فاكهة التفاح والكيوي والتي قدرت ب 27 قنطار بقيمة 400 مليون سنتيم.وفيما يخص الآداب العامة فقد سجلت 6 قضايا وتوقيف 8 أشخاص متورطين في جنح مختلفة منها حيازة و ترويج المخدرات . إلى ذلك كشف رئيس المصلحة الولائية للأمن العمومي ، جمال بوضرسة ،عن تسجيل15 جنحة مرورية ،و39 حالة توقيف للمركبات منها 15 مركبة تم تحويلها للحضيرة ،أما الغرامات الجزافية فقد كانت 15 حالة فقط نظرا لاستعمال فرق الشرطة طريقة التحسيس والتوعية لسائقي المركبات. كما أفضت الخرجات الميدانية لمراقبة المحلات بالتنسيق مع مديرية التجارة إلى حجز 36 كلغ من اللحوم الحمراء الفاسدة وإحالة ملف القضية إلى الجهات القضائية.إلى جانب حجز 30 عربة للباعة الفوضويين رفض أصحابها الانصياع لتعليمات الشرطة التي تأمر باحترام الفضاءات المحددة من طرف البلدية لممارسة النشاط التجاري لهؤلاء الباعة. و أوضح المسؤولون الأمنيون أن اجراءات المخطط الأمني تضمنت أيضا حماية وتطهير الطريق العمومي من خلال برمجة عمليات  تطهير بالتنسيق مع السلطات المحلية والشركاء المعنيين ومنع الاستيلاء غير  الشرعي على الطريق العام من طرف التجار المتجولين والباعة غير الشرعيين وإزالة  الأسواق الفوضوية بالتنسيق مع المسؤولين المحليين وردع كل الاعتداءات على  البيئة والاطار المعيشي للمواطنين بالإضافة إلى مكافحة ظاهرة العنف المروري  وضبط نظام عمل فرق حركة المرور حسب الأوقات التي تسجل حركة مرورية كثيفة مع  تعزيز تواجد الاعوان المكلفين بتنظيم حركة المرور عبر المحاور التي تسجل أكبر  عدد من الحوادث المرورية وتجهيز طاقم رادار على مستوى مختلف الطرق لاسيما التي  تعتبر نقاطا سوداء وتكثيف الرقابة عن طريق الدوريات المتنقلة والفجائية.

خنشلة- الصريح
كمال يعقوب