ناشدت عائلات متضررة تقطن بالبنايات الهشة بحي الزاوية ” البراج ” بمدينة تبسة والي الولاية بالتدخل وإرسال لجنة تحقيق للوقوف على حقيقة وضعيتهم المزرية والخطيرة في نفس الوقت وطلب هؤلاء من المسؤول التنفيذي الاول في الولاية التدخل لدى كل من مصالح الدائرة وبلدية تبسة من أجل النظر في وضعيتهم العالقة على الرغم من أنهم يقطنون بيوتا مهددة بالانهيار في أي لحظة ولهم إحصاء على مستوى الدائرة ولديهم ملفات مودعة إلا أن وضعيتهم السكنية سيئة للغاية وأن هذه السكنات مرشحة للغرق وسط إحدى الأودية في حالة تساقط امطار غزيرة أو سيول ويؤكد هؤلاء بأنهم راسلوا جميع الجهات الإدارية المختصة في الأوقات السابقة على غرار ديوان الترقية والتسيير العقاري من أجل تمكينهم من الاستفادة من برنامج القضاء على السكن الهش الذي خصصته الدولة لإزالة هذا النوع من السكن الهش لكونهم محصيين وملفاتهم حولت إلى الدائرة وأسمائهم موجودة في البطاقة الوطنية وخضعوا أيضا إلى مراقبة الصندوق الوطني للسكن أي أن جمع الإجراءات الإدارية تم الانتهاء منها ومع هذا ولحد الساعة لم يستفيدوا من عملية الترحيل والإسكان والتي كانت قد طالت في السنوات الاخيرة الماضية العديد من الأحياء على غرار السكنات الهة بحي ديار الشهداء أين تم ترحيل أكثر من 200 عائلة ويأمل هؤلاء تدخل والي الولاية لإنقاذهم من هذه المخاطر التي قد تحدث في أي لحظة.
تبسة- الصريح
هواري غريب