اشتكى المستفيدون من القطع الأرضية بدائرة الونزة بتبسة، من تأخر منحهم رخص البناء لإنجاز سكنات بحي محطة 2 الذي خصص به 152 قطعة أرض لهؤلاء المستفيدين وذلك منذ 2017 إلى غاية الآن وطالب المستفيدون بتهيئة القطع لأصحابها حتى يتسنى لهم الحصول على رخص لبنائها، علما وأن المستفيدين يطمحون في الاستقرار ببناء سكنات تضمن لهم العيش الكريم حيث أنهم يناشدون السلطات المحلية وعلى رأسها والي تبسة التدخل في هذا الشأن لدى الجهات المعنية منها دائرة الونزة ومديرية السكن لأجل التحرك في أقرب الآجال للانتهاء من تهيئة التحاصيص وتسويتها في وضعية صالحة للبناء وفي سياق مواز ما يزال الغموض يكتنف ملف الحصص الأرضية بعاصمة الولاية تبسة حيث أنه منذ سنة 2013 لم تفرج بلدية الونزة عن قائمة المستفيدين مع العلم أنه تمت المصادقة على قائمة تضم أزيد من 180 مستفيدا على الرغم من أن السلطات المحلية حررت بما فيه كفاية من العقار بالولاية ولليوم لا جديد يخص التحاصيص الأرضية التي منحت الدولة لتبسة حصة تضم 1143 قطعة أرضية ذات طابع اجتماعيي فالمودعون للملفات التي قاربت الـ1500 ملف، يطالبون اليوم من رئيس البلدية بالنظر في هذا الملف الذي بقي حبيس أدراج مكاتب المصلحة الاجتماعية
هواري غريب