أشرف أمس والي ولاية تبسة على وضع حجر الاساس لانطلاق اشغال انجاز سكنات ببلدية بوالحاف الدير 8 كلم شمال تبسة ومنطقة الدكان المطلة من جبال اعالي عاصمة الولاية لإنجاز 3 آلاف وحدة سكنية في إطار برنامج عدل و ذلك في مدة إنجاز حددت ب 30 شهرا أما بالنسبة للبرنامج التكميلي لهذه الصيغة فيقدر الحصة ب 1600 وحدة سكنية موزعة على دوائر بئر العاتر، الونزة، الشريعة، العوينات، بمعدل 400 سكن لكل بلدية، و قد تم نشر مناقصة وطنية لدراسة المشروع للمواقع الأربعة و قد شدد الوالي بالمناسبة على جميع المسؤولين المحليين الذين لهم علاقة بالمشروع على ضرورة الإسراع في وتيرة الإنجاز و احترام الآجال المحددة لهذه المشاريع وبحسب والي تبسة أن عاصمة اللاية لم تستفد من أي مشروع سكن اجتماعي منذ سنوات طويلة ” اخر حصة وزعت سنة 2003 ” ما دفع والي الولاية مؤخرا خلال ندوة صحفة إلى التأكيد على توزيح حصة معتبرة من السكنات لتلبية أكبر قدر من احتياجات السكان وقد أشارت مصادر متاطبقة الى ان عملية التوزيع سوف تتم خلال شهر جويلة المقبل من جهة أخرى وعد ممثل الشركة التركية التي أوكلت لها مهمة إنجاز هذه المشاريع، فقد وعد الوالي باستلامها في الآجال المتفق عليها و قال بأنه سيتم تقديم يد العون للشركة من خلال منحها كل التسهيلات أما بالنسبة للسكنات التي أنجزت و مازالت بموقع بولحاف الدير فقد تم الاتفاق على تأجيرها للشركة التركية لاستغلالها كقاعدة حياة، و وعد الوالي في الأخير بالوقوف بنفسه على مراحل إنجاز المشروع و تتوقع مصالح ولاية تبسة استلام و توزيع 5848 وحدة سكنية على مدار أشهر السنة الجارية و تتوزع هذه الحصة التي تراهن عليها السلطات في التخفيف من أزمة السكن بين أغلب الأنماط السكنية المعروفة إذ تتصدرها صيغة السكن الاجتماعي الإيجاري و إعانات السكن الريفي.