أغلق أمس  العشرات من المحتجين  من  سكان  قرية  زورامي  علي  ببلدية  شبيطة  مختار الطريق الوطنى رقم 16 الرابط بين ولاية عنابة  وخمسة ولايات أخرى مرورا بالطارف على إقليم بلدية شبيطة مختار حيث قاموا بإحراق العجلات المطاطية وشلوا حركة المرور لمختلف الجهات.
وذلك  احتجاجا منهم على السلطات المحلية البلدية بسبب  قائمة السكن الريفي واستدعاء المستفيدين بالهاتف وعدم الإعلان عن القائمة،كما تعددت مطالبهم إلى إيجاد حل للطريق الذي وصفوه بطريق الموت حيث حصد خلال السنتين الأخيرتين 7 قتلى وحوالي 30 جريح هذا الطريق الذي أصبح يشكل خطر على حياتهم بسبب اهترائه، وكذا  إقصائهم  وتهميشهم وتجميد  كل عمليات التحسين الحضري التي  من شأنها رفع الغبن وتحسين ظروف الحياة لهم،  كما  اتهموا  رئيس  البلدية  ونوابه  بخدمة  محيطهم  العائلي وهمشوا بقية  المواطنينحسب تصريح بعض السكان في اتصالهم مع “الصريح” 
سكان  قرية  زورامي  علي التي بها أكثر 12  ألف  نسمة  ببلدية  شبيطة  مختار يطالبون والي الولاية محمـد بلكاتب بزيارة ميدانية للوقوف على حجم معاناتهم والتدخل من أجل إعادة النظر في قائمة السكن الريفي وإنصاف العائلات التي لم تستفد من المشاريع التنموية لرفع الغبن والتهميش عنهم ويعلقون أمال كبيرة في القرارات التي سيتخذها والي الولاية.
من جهة أخرى اعتصم أمس عشرات السكان من حي جندي علي ببلدية الشط ولاية الطارف أمام مكتب رئيس البلدية الذي أبى استقبالهم إلا بعد إلحاح من المصالح الأمنية وهذا حسب تصريح رئيس لجنة الحي عند اتصاله بالصريح ،حيث أكد أن مطالب السكان مشروعة ومن حقهم المطالبة بإعداد مخطط تهيئة للحي من أجل تسوية عقود ممتلكاتهم ،كما طالبوا برفع بقايا السكنات الهشة التي تم تهديمها منذ عملية ترحيل سكانها إلى الأحياء الجديدة في 2014 والتي أصبحت تشكل خطرا على حياتهم وحياة أطفالهم، حيث أصبحت عبارة عن مجمع للقمامة تنبعث منه الروائح الكريهة وتخرج منه جرذان كبيرة الحجم تدخل إلى السكان مما حول حياتهم إلى جحيم وهذه الأكوام أصبحت تعيق دخول شحنات رفع القمامة للحي،كما يطالب السكان بتهيئة الطرقات وقنوات الصرف الصحي المنعدمة داخل الحي وربطبهم بالغاز والماء وبعض السكنات بدون كهرباء منذ سنوات رغم الشكاوى العديدة للسكان لكن لا حياة لمن تنادي، حسب تصريح رئيس الحي ونيابة عن السكان يطالب والي الولاية محمـد بلكاتب من أجل التدخل وأخذ مطالبهم بعين الاعتبار وأنهم سئموا من الوعود الكاذبة التي تلاقوها سابقا من طرف السلطات المحلية للبلدية ويطالبون بحل عاجل لكل طالبهم وأولها مخطط تهيئة الحي حتى يتسنى لهم تسوية عقود ممتلكاتهم وتليها المطالب الأخرى في القريب العاجل.
الطارف – الصريح
ام دوادي الفهد