فلاحو شعبة الطماطم يحتجون بقالمة

أقدم نهار أمس عشرات الفلاحين العاملين بمحيط السقي والمختصين بزراعة الطماطم الصناعية بقالمة على الاحتجاج أمام مقر ديوان السقي قبل تحويل احتجاجهم أمام مقر ولاية قالمة بسبب الوضعية المزرية التي آلت إليها عملية زراعة الطماطم على مستوى ولايتهم بعد التأخر الكبير الذي عرفه تحقيق وعود السقي بالمياه .

ورفع المحتجين جملة من الشعارات من بينها “نطالب بالماء لا بالقرارات الإدارية التي لاتسمن ولا تغني من جوع “، مناشدين بذلك السلطات المعنية وعلى رأسها والي الولاية ، ووزير الفلاحة ،ورئيس الحكومة، بالتدخل العاجل لحماية الفلاحين بهذه الشعبة من الإفلاس الحقيقي ، مؤكدين انه بعد التأخر الذي عرفته عملية زراعة الطماطم بسبب انتظار الفلاحين قرار مديرية الفلاحة وديوان السقي بخصوص مد الفلاحين بمياه السقي ، والذي جاء بجلب 20 مليون متر مكعب من سد قصر الصبيحي بأم البواقي عبر واد الشارف ، أين قام الديوان بتحصيل حقوق السقي فوري من الفلاحين والمتمثلة في 15 إلف دج للهكتار بالنسبة للسقي بالتقطير و25 ألف دج للهكتار بالنسبة للسقي عن طريق الرش ، وقد تم وقتها نشر جدول خاص بتوزيع المياه على الفلاحين إلى غاية الثالث جوان الحالي وهو الأمل الذي تعلق به الفلاحين وانطلقوا في عملية زرع شجيرات الطماطم المتمثلة فيما يقارب ال04 ألاف هكتار ، إلا انه يقول المحتجون تفاجئنا الأسبوع الماضي بوجود فاكس على مستوى مديرية الفلاحة وديوان السقي مفاده وقف ضخ الكمية المتبقية وتوقيف السقي لأسباب نجهلها ، مضيفين انه اذا لم تقوم السلطات المعنية بالإسراع في تسوية هذه الوضعية فان مئات الفلاحين بهذه الشعبة مالهم الإفلاس خاص وان مع ارتفاع مصاريف الزراعة اين بلغت 70 مليون سنتيم في الهكتار ، مناشدين في الأخير السلطات بالتدخل لتسوية هذا الإشكال المطروح .
مومد حسيــــــــــــن