اشتكى سكان حي التعاونيات الخمس ببلدية أولاد جلال بولاية بسكرة، من تأخر الجهات المعنية في تجسيد البرنامج المسطر منذ سنوات لتعميم شبكة الغاز الطبيعي بالمنطقة، متهمين الجهات المسؤولة بالتماطل في تجسيد المشروع الذي استفادت منه بعض المناطق المجاورة.
و بحسب بعض السكان، فإن غياب الغاز الطبيعي يعد المشكل الأول الذي يتصدر قائمة النقائص على مستوى أحيائهم، حيث أكدوا أنهم كانوا قد تلقوا وعودا من المصالح المختصة لتزويدهم بهذه المادة الحيوية إلا أن الأمور ظلت تراوح مكانها رغم معاناتهم الكبيرة نتيجة غياب الغاز الطبيعي، خاصة في فصل الشتاء الذي تزداد الحاجة الماسة إليه. وكان أبرز ما أثار حفيظة المتحدثين هو استفادة سكان باقي الأحياء المجاورة من هذه الطاقة واستثناء أحيائهم منها حسب تصريحاتهم، ما دفعهم إلى مناشدة جميع المصالح المعنية بالتدخل في أقرب وقت ممكن لرفع الغبن عنهم.ومن جهة أخرى تحدث السكان عن الوضعية الكارثية التي آلت إليها شبكة الطرقات والمسالك، بسبب التصدعات والمطبات المتواجدة على مستوى أحيائهم، حيث يجد هؤلاء صعوبة كبيرة في السير عليها نظرا للخطر الذي يتربص بمركباتهم، خاصة خلال فصل الشتاء أين يزداد الوضع تعقيدا، ناهيك عن النقص المسجل في الإنارة العمومية، ما يصعب عملية تنقل المواطنين في الفترة الليلية وكذا الصباح الباكر،إضافة إلى عدم ربط بعض مساكنهم بشبكات المياه حيث لا تزال معظم منازل هؤلاء غير مربوطة بشبكة المياه الصالحة للشرب وهو ما يجعل العائلات تعاني الأمرين في عملية التزود بالمياه والتي تتم بطرق بدائية ، وأمام هذه الوضعية، طالب السكان السلطات المحلية بالتكفل الأمثل بانشغالهم و تجسيد وعودها السابقة وتطبيقها على أرض الواقع.
وتعاني مختلف أحياء المناطق المذكورة من مشاكل متعددة ومختلفة على مستوى التنمية سجلت منذ سنوات شكاو عديدة وجهت إلى المنتخبين والمسؤولين ، مطالبين بإلتفاتة جادة لرفع مستوى المعيشة في المنطقة وتعديل التصدعات والتشنجات الحاصلة بين المواطن والإدارة، وقال نفس المتحدثين أن الغاز يُعد انشغالا واحدا من بين عشرات الانشغالات التي تؤرق حياة قاطني المناطق المذكورة، مؤكدين أن نداءهم الأول موجه إلى والي الولاية للضغط على المسؤولين .